Share the message

مركز تصحيح العمود الفقري

الطابق الأول
على مدار 24 ساعة
9054 2378 66 +
snharabic@samitivej.co.th

يمكن مقارنة العمود الفقري لدينا بجذع شجرة يعمل كمحور مركزي يتصل بجميع الأجزاء المختلفة للشجرة. فإذا كان الجذع ضعيفًا، فلن يكون قادراً على إنتاج الزهور والثمار.

تُزخر تايلاند حالياً بالعديد من المراكز المتخصصة في علاج مشكلات العمود الفقري، لكن ما يجعل مستشفى ساميتيويت سريناكارين متفردة بينها هو مركزها المتخصص في علاج مشكلات العمود الفقري في منطقة الخصر باستخدام كل الإجراءات الطبية الجراحية وغير الجراحية. بالإضافة إلى ذلك، يضم مستشفانا أحدث التجهيزات والتقنيات الطبية المبتكرة لعلاج أمراض العمود الفقري ويقدم خدمات طبية شاملة في المجالات التالية:

  • غرفة لفحص المرضى وغرفة علاج مجهزة بالكامل بالأجهزة والمعدات الطبية.
  • غرفة عمليات تلبي أعلى معايير الجودة ومجهزة بأجهزة طبية متطورة مثل جهاز التصوير القوسي (C-ARM) (ثنائي وثلاثي الأبعاد) وجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، داخل غرفة العمليات لمساعدة الجراحين أثناء وبعد العملية، وأثناء العمليات في بعض الحالات عند حدوث مشاكل.
  • استخدام الأجهزة الطبية التكنولوجية المتقدمة في تشخيص أمراض العمود الفقري والمفاصل مثل جهاز قياس كثافة العظام، ونظام الاستكشاف أو جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • خدمات على مدار الساعة مثل صناعة الأحذية المصممة حسب الطلب، ومعدات الدعم للأذرع والساقين والجسم وأجهزة الدعم المستخدمة قبل الجراحة وبعدها.
  • فريق من الأطباء المتمرسين في جميع الاختصاصات المتعلقة بعلاج العمود الفقري. وهذا يشمل فريق من جراحي الأعصاب وجراحي التجميل وأطباء إعادة التأهيل وأخصائي العلاج الطبيعي المتمرسين والمدرّبين على تقديم خدمات إعادة التأهيل للمرضى الذين يعانون من أمراض أو اضطرابات العمود الفقري. يقدم أطباؤنا لمرضاهم استشارات طبية ونصائح دقيقة حول تقنيات إعادة التأهيل الصحيحة بشكل مستمر.

هناك العديد من الطرق المستخدمة في علاج العمود الفقري في كل من تايلاند والخارج من الأمراض والاضطرابات المختلفة التي تصيب منطقة الرقبة والصدر والخصر والفقرات العجزية. وعلى الرغم من أن العديد من المستشفيات الخاصة والعامة تتمتع بقدرات عالية في إجراء العديد من العمليات الجراحية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات العمود الفقري كل عام، إلا أن نتيجة العمليات الجراحية تختلف تبعاً لمهارة وخبرة الأطباء والتجهيزات الطبية. فالمرضى الذين أجروا عمليات جراحية ناجحة سيشعرون بتحسن إلى حد معين. لكن المرضى الذين لا يشعرون بتحسن حتى بعد الجراحة قد يواجهون مضاعفات أخرى لا يقتصر تأثيرها على المريض فحسب، بل قد تمتد أيضاً إلى الطبيب المعالج والمستشفى. وفي المقابل، قد يواجه بعض المرضى الذين أجروا عمليات جراحية ناجحة مشاكل تظهر في وقت لاحق. وقد يشكل الاعتناء بمثل هؤلاء المرضى تحدياً من نوع آخر. يساعد مركز علاج آلام ما بعد عملية الظهر (Failed Back Center) أو مركز العمليات التصحيحية للعمود الفقري (Revision Spine Center) بمستشفى ساميتيويت سريناكارين في حل محنة هؤلاء المرضى ومساعدة المرضى من كافة أنحاء العالم. ولا تقتصر أهداف هذا المركز على توفير العلاج للمرضى فحسب، بل تمتد لتشمل أيضاً تعليم وتوفير البحوث للأطباء الذين يرغبون في دراسة وتطوير قدراتهم ومهاراتهم العلاجية. ولأن المركز لا يهدف بالأساس إلى جني الأرباح، فهو على أتم الاستعداد لتقديم الرعاية والعلاج لجميع المرضى الذين يعانون من مشكلة آلام ما بعد جراحة الظهر، بغض النظر عما إذا كانوا يستطيعون دفع تكاليف العلاج أم لا.

يتسبب فشل جراحة الظهر في آلام مبرحة. ومع ذلك، يمكن علاجها

ليس هناك ما يضمن نجاح جراحة الظهر بنسبة 100٪. يطلق على ألم الظهر المستمر الذي يصاب به المرضى بعد جراحة الظهر اسم “متلازمة فشل جراحة الظهر” (FBSS) في المصطلحات الطبية. يمكن أن تحدث هذه الحالة لأي شخص في أي مكان في العالم، ومعظم المرضى الذين يعانون من متلازمة فشل جراحة الظهر هم أولئك الذين خضعوا لجراحة في الظهر. وبدلا من التعافي من الجراحة، يشعر هؤلاء المرضى بعدم الراحة وآلام مزمنة في الظهر، ويعاني العديد من المرضى من ألم مبرح حتى بعد عدة سنوات.

 

يضم مستشفى ساميتيويت سريناكارين مركزاً طبياً شاملاً لعلاج أمراض العمود الفقري وجراحة العمود الفقري العادية وجراحة العمود الفقري التصحيحية. كانت هذه الخبرة الواسعة وراء قيام المستشفى بإنشاء “مركز العمليات التصحيحية للعمود الفقري” أو مركز علاج اضطرابات جراحات الظهر غير الناجحة لتصحيح المشكلات الناشئة عن فشل العمليات الجراحية للظهر. ويعد هذا المركز الأول من نوعه في تايلاند ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ لمساعدة المرضى.

العوامل المحتملة المرتبطة باضطرابات العمود الفقري بعد فشل جراحة الظهر أو العمود الفقري:

  • خبرة الطبيب في تقديم العلاج أو الجراحة، والتي تمثل عاملاً بالغ الأهمية في نجاح جراحة العمود الفقري، لا سيما أثناء العملية الجراحية التي يتم إجراؤها لتصحيح عملية جراحية فاشلة. يجب أن يكون الجراح متخصصًا في جراحة العمود الفقري وعلى دراية واسعة وخبرة عالية بهذا النوع من الجراحات.
  • الاستعدادات المتخذة قبل الجراحة، وهذا يشمل المعدات الجراحية وفريق الأخصائيين المعني.
  • المريض ونوع اضطراب العمود الفقري الذي يعاني منه المريض. ويشكل هذا العامل أيضاً أهمية بالغة جنبا إلى جنب مع الرعاية الصحيحة المقدمة في مرحلة ما بعد الجراحة. إذا لم يتم توفير الرعاية المناسبة بعد الجراحة، فقد تتسبب الأنواع المختلفة لاضطرابات العمود الفقري وهشاشة العظام وغيرها من الأمراض الصحية الأساسية التي يعاني منها المرضى والذين يخضعون للعلاج، في حدوث مضاعفات تالية لجراحة العمود الفقري.
  • يمكن أن تساعد التقنيات المناسبة والطرق الصحيحة في التخفيف من آلام ومعاناة المريض.

 

التقنيات المستخدمة في تقديم العلاج

لا تشكل الجراحة الخيار الوحيد دائماً لعلاج المرضى الذين يعانون من مضاعفات فشل جراحة الظهر، حيث يمكن للمرضى الذين يعانون من ألم مبرح في المراحل الأولى أو في مرحلة ما بعد الجراحة، أن يتعافوا بعد الحصول على المشورة والعلاج المناسب من قبل الطبيب المختص. يجب على المرضى الذين يعانون من آلام ما بعد جراحة الظهر السعي للحصول على الشكل الأنسب من العلاج، وذلك مع مراعاة العوامل التالية:

  1. ما هو مستوى المرض؟
  2. هل يعاني المريض من أي اضطرابات عصبية أخرى؟
  3. إلى أي مدى يؤثر الألم على الروتين اليومي للمريض؟

إجراءات تقييم الحالة وتقديم العلاج

  1. بعد تقييم حالة المريض، يحدد أحد كبار الأطباء بالمركز مسار العلاج المناسب.
  2. يخضع تقديم العلاج وإجراء الجراحة فقط لتقدير اختصاصي العمود الفقري بالمركز، أو يجب أن تتم الموافقة عليه من قبل طبيب المركز.
  3. يجب أن يكون الطبيب الذي يقدم العلاج متخصصًا ومدربًا وخبيرًا في العمود الفقري.
  4. يجتمع الجراحون باستمرار لمناقشة وتحليل نتيجة العلاج قبل الجراحة وبعد الجراحة.
  5. تتم متابعة المرضى بانتظام من قبل جراحي العمود الفقري وأخصائي إعادة التأهيل لضمان فعالية الإجراء الطبي.

وعند حل المشكلات المختلفة، يجب على الطبيب أن يقيّم كل مريض على أساس فردي تبعاً لحالته، وليس بالضرورة أن يتطلب علاج متلازمة فشل جراحة الظهر إجراء جراحة كبرى. كانت هناك العديد من الحالات التي أظهر فيها المرضى الذين يعانون من انفتاق طفيف في الفقرات أعراض مشابهة لتلك التي ظهرت في متلازمة فشل جراحة الظهر. كما أن التقنيات المستخدمة في علاج هذه الفئات من المرضى تنطوي على شيء من التعقيد مقارنة بعلاج المرضى الذين لم يخضعوا لعملية جراحية.

إعادة التأهيل بعد العلاج الجراحي

يجب على المرضى الذين أجروا جراحة غير ناجحة في الظهر الالتزام ببرنامج العلاج الذي قد يختلف في كل حالة. ورغم أن الجراح سيعمل على تقديم المشورة الطبية المناسبة للمرضى، إلا أنه يتعين على المرضى أيضا الاستفسار عن كيفية التصرف لتجنب تكرار آلام الظهر. تذكر أن لكل مريض ظروف وحالة مختلفة، وهذا يعتمد على نتيجة الجراحة ومدى نجاحها، وحالة المريض الصحية والرعاية المقدمة بعد الجراحة.

يقدم مركزنا المرموق مجموعة من الحلول الناجعة لجميع مشكلات العمود الفقري من خلال فريقنا الذي يضم نخبة من أمهر الجراحين المتخصصين والحائزين على اعتراف دولي واسع من مجتمع جراحي العظام.

يضم مركزنا فريقاً طبياً متخصصاً ومؤهلاً على أعلى مستوى لتقديم العلاج وإعادة التأهيل