Share the message

عملية زراعة النخاع العظمي التي أنقذت روح وغيرت مسار حياة محمد كنزي في مستشفى ساميتيويت

 

في سن التسعة أشهر فقط، أجرى محمد كنزي فراس حازم (كنزي) تشخيصًا وتبين من خلاله أنه مصاب باضطراب الدم الوراثي المعروف باسم الثلاسيميا. وينتج عن هذه الحالة قيام الجسم بإنتاج سلالات غير عادية أو كميات غير كافية من الهيموجلوبين. وفي ظل عدم قدرة والد كنزي على الوصول إلى خيارات العلاج الضرورية في موطنه إندونيسيا، فقد اتخذ قرارًا بإحضار الشاب الصغير كنزي إلى مستشفى ساميتيويت في تايلاند لتلقي العلاج. وبعد عملية زرع النخاع العظمي (BMT) من أخيه الأصغر، بدأ كنزي يستعيد قوته مرة أخرى ببطء وأصبح جاهزًا لعيش حياة جديدة!

تحدث والد كنزي، أندي سياوتي، إلينا بشأن العلاج الناجح لابنه في مستشفى ساميتيويت.

ما العلاج الذي خضع له كنزي قبل المجيء إلى تايلاند؟

بدأ كنزي علاج الثلاسيميا في إندونيسيا مبكرًا بعد وقت قصير من تشخيص حالته لأول مرة. ومنذ البداية، تم نقله إلى المستشفى حيث حاولنا إيجاد العلاج الذي يحتاجه. وفي حقيقة الأمر، ففي الأشهر الثلاثة الأولى من العلاج، تم نقله إلى المستشفيات في مختلف أنحاء الدولة. وكان ذلك بمثابة تحديًا لكنزي ولأسرته بالكامل. كما يعني ذلك أيضًا أن الرعاية التي تلقاها كانت غير متسقة، حيث كانت كل مستشفى تشخص حالته من منظور مختلف. وفي ظل استمرار كنزي في النمو، سرعان ما كان يعني أنه مطلوب للدخول إلى المستشفى للعلاج كل ثلاثة أسابيع.

هل يمكنك توضيح الرعاية والعلاج الذي تلقاه المريض؟

لقد أحضرنا كنزي إلى تايلاند وإلى مستشفى ساميتيويت لتقديم العلاج الذي كان يحتاج إليه للشعور بصحة أفضل. وهنا قام الأطباء بإعداد كنزي للخضوع لعملية زراعة النخاع العظمي (BMT) حيث يعتبر ذلك الوسيلة الأفضل لعلاج الحالة التي يعاني منها حاليًا. لقد كنت سعيدًا عندما اكتشفت طريقة لعلاج كنزي وكانت مستشفى ساميتيويت تقدم الدعم والرعاية المطلوبة على مدار العملية بالكامل.

وبعد بدء العلاج، كنت أشعر بالاسترخاء على الفور تقريبًا. وتلاشت جميع مشاعر القلق التي كانت تنتابني وعرفت أن كنزي كان في أيدي أمينة. وكنت متحمسًا لمعرفة ذلك مع هذا العلاج، والآن ستتاح الفرصة أمام كنزي للاستمتاع بطفولته مثل أي طفل آخر.

ماذا كانت تجربتك وخبرتك مع موظفينا؟

أعجز عن توجيه الشكر للأطباء والممرضين وجميع أفراد فريق العمل الآخرين في مستشفى ساميتيويت بما يكفي لأي شيء قدموه لكنزي ولأسرتنا. وكان كل شخص تواصلنا معه يتحلى باللطف والاهتمام والعناية برفاهية كنزي وصحته. وكنت أشعر أيضًا طوال الوقت الذي قضيناه هنا بمشاعر الراحة والدفء من جانب طاقم العمل، وهو أمر ساعد بالفعل في تخفيف وطأة توترنا في هذا الوقت العصيب.

وعلى وجه الخصوص، أود أن أتقدم بخالص الشكر للدكتور/ سوراديج والدكتور/ سامارت والدكتور/ بورنشانوك على ما قدموه من مساعدة ودعم والوقت الذي منحوه لكنزي خلال مرحلة علاجه. إن ما أبدوه لنا من اهتمام والتزام حقيقي جعلنا نشعر بالفعل وكأن طاقم العمل في ساميتيويت جزءًا من أسرتنا.

ماذا كانت تجربتكم وخبرتكم ككل؟

لم نتمكن من طلب تجربة شاملة أفضل من الوقت الذي قضيناه في مستشفى ساميتيويت. وكان طاقم التمريض والأطباء والمديرين وفريق الدعم متاحين في أي وقت كنا نحتاج فيه أي شيء. لقد لعب كل شخص دورًا في مساعدة ابني على التعافي من مرضه ومن ثم فإننا نعجز عن توجيه الشكر إليكم بما فيه الكفاية!

 

 

تحت رعاية:

Pornchanok Iamsirirak, M.D. Summary:

Pediatrics

Pediatrics


Professor Samart Pakakasama, M.D. Summary:

Pediatrics

Pediatric Hematology And Oncology


Professor Suradej Hongeng, M.D. Summary:

Pediatrics

Pediatrics