الجناح الذكي

Price: 0.00 THB  |   -  USD

Facilities & Services:

 

خدماتنا ومرافقنا:

مع هذا التطور التكنولوجي في العالم ودخولنا في العمر الرقمي؛ كل شئ حولنا أصبح رقمياً بما في ذلك الأخبار، والمعلومات والعمل وحتى العناية الطبية، كل مانقوم به حالياً متصل بشبكة الإنترنت العالمية السريعة. وهذا يعني أن التواصل أصبح أسهل للوصول للمعلومات واستخدامها بشكل فعال.
مع انطلاق الجناح الذكي ( العالم الرقمي ) فإن مستشفى ساميتيويت سوكومفيت يعتبر في المقدمة في استخدام هذا العالم الرقمي. يتكون الجناح الذكي في المستشفى من ٢٤ غرفة؛ متصلة كلها بشبكة انترنت لاسلكية، وهذا من شأنه أن يزيد من راحة المرضى ورضاء المستخدمين والأطباء والممرضين وبقية الطاقم الطبي.

رضى المرضى والمستخدمين وراحتهم :

عندما يمكث المريض في الجناح الذكي؛ سوف يعطى المريض جهاز آيبود مع كتيب معلومات. سوف يقوم أحد أفراد الطاقم بإعطاء المريض اسم مستخدم ورقماً سرياً لإستخدام الشبكة ثم يشرح له نظام الجناح الذكي بالتفصيل. بعد هذه المقدمة القصيرة؛ يستطيع المريض استخدام جهاز الآيبود للتحكم بمميزات الغرفه دون الحاجة للنهوض من السرير.
يقسم نظام الإضاءة في الغرفة إلى عدة نطاقات - مثل المدخل ونطاق منطقة السرير ونطاق منطقة المعيشة- ويستطيع المريض استخدام جهاز الآيبود كجهاز تحكم عن بعد لتغيير الإضاءه في كل نطاق. وكذلك يمكن التحكم بالستائر عن بعد عن طريق قائمة الستائر حيث يستطيع المريض التحكم بالستائر يدوياً أو اختيار أحد اثنين من الأنظمة : " منظر الصباح " و " منظر المساء " والذي يبرمج الستائر للإستجابة إلى نظام الإضاءة. إذا اختار المريض نظام "منظر الصباح" فإن الإضاءات سوف تفتح بتوافق مع فتح الستائر حتى تدخل الإضاءة الطبيعية إلى الغرفة.
إذا اختار المريض نظام "منظر المساء" فإن الستائر سوف تغلق بالتناسق مع إطفاء الإضاءات، ومع هذا يستطيع المريض الراحة بسلام وبدون بذل أي مجهود.
هنالك أيضاً إضاءة خفيفة في الطاولة تبقى مع إطفاء الإضاءات حتى يستطيع المريض الرؤية بدون أن تكون الغرفة مضاءة بإضاءة ساطعه تمنع النوم.
يمكن التحكم بنظام التكييف وذلك برفع أو خفض درجة الحرارة أو التحكم بقوة المروحة بالضبط مثل استخدام جهاز التحكم عن بعد ( الريموت ) للمكيف.
وأيضاً إذا احتاج المريض مساعدة الممرضة فإنه يستطيع اختيار " نداء الممرض " من أي صفحة بالقائمة بدون الحاجة إلى العودة إلى صفحة القائمة الرئيسية
بالإضافة إلى ذلك يستطيع المريض استخدام الكمبيوتر والإنترنت باستخدام الذراع المتأرجحة والتي يمكن تعديل ارتفاعها حسب رغبة المريض بدون الحاجة إلى القيام من السرير.

الخدمات والمعدات المتوفرة لخدمة وسلامة المريض ورضى المرضى والطاقم الطبي:

في خارج كل غرفة توجد شاشات مراقبة تعرض معلومات عن المريض مثل نوع الغذاء الذي يجب أن يتناوله أو أي احتياجات غذائية خاصة والأدوية التي يتناولها المريض وأي احتياطات أخرى.
وللعلم فإن شاشات المراقبة هذه لا تعرض اسم المريض وذلك للحفاظ على خصوصية المريض وسلامته. أي زائر يرغب في زيارة المريض يجب أن تكون لديه بطاقة دخول. المستشفى سوف يقدم بطاقات الدخول لأقرباء المريض وبطاقة دخول واحده للمرضة التي تعتني بالمريض مباشرة؛ وذلك حتى تستطيع من دخول غرفة المريض في أي وقت.
في داخل الغرف، توجد هناك شاشة مراقبة أخرى في أعلى سرير المريض تعرض معلومات المريض؛ حيث سوف تعرض معلومات مفصلة أكثر عن المريض على عكس الشاشات فالخارج، مثل اسم المريض بالكامل وتاريخ الميلاد. سوف يكون هنالك تشخيص مكتوب مزود بالإضاءة حتى يتمكن الطبيب من رؤية التشخيص في حين أن جميع إضاءات الغرفة مغلقة.
السرير الأساسي في الغرفة مزود بنظام يعرض أي تحذيرات للمرضى المعرضين لخطر السقوط أو التعثر، ويمكن تعديل هذا النظام لعرض أي نوع آخر من التحذيرات. على سبيل المثال: للمريض الذي يمكث خارج السرير لمدة تزيد عن نصف ساعة ولم يعد ؛ فإن النظام سوف يبعث رسالة تحذير للممرضات حتى تقوم الممرضة بالذهاب إلى غرفة المريض والتأكد من سلامته.
إذا قام المريض من السرير فسوف يرسل التحذير بالمستوى الثاني، وإذا جلس المريض على السرير فسوف يرسل التحذير بالمستوى الثالث، أما إذا انقلب المريض على السرير فسوف يرسل تحذير بالمستوى الرابع. هذه الإعدادات يمكن تغييرها اعتماداً على مستوى كل مريض من التعرض للخطر.
يوجد كمبيوتر سريع الإستعمال مصمم خصيصاً لإستخدام الأطباء عند مقابلتهم للمرضى حتى يستطيعوا شرح نتائج الفحوصات المخبرية والأشعة المقطعية أو الأشعة السينية وذلك يتم بجانب سريرة مباشرة، دون الحاجة لإنتظار الممرضة حتى تحضر نتائج الفحوصات ودون الحاجة للذهاب إلى غرفة أخرى لمعرفة النتائج من قبل.
بعد أن تنتهي الإستشارة الطبية والتشخيص النهائي للمريض، يستطيع الطبيب حينئذٍ وصف الأدوية أو إضافة أي نوع من العلاج وذلك بإدخال المعلومات في حساب المريض الشخصي.
يوجد لدينا سوار يلبس في اليد مبرمج لقياس ضغط الدم وحرارة الجسم. في كل مرة يقاس فيها الضغط والحرارة ترسل القياسات إلى ملف المريض مباشرة، وهذا يسمح للطبيب بمعرفة تطورات المريض في أي قسم كان وفي أي وقت.
في نظام المستشفى يوجد نظام للتحكم بالغرف اتوماتيكياً حيث أن هناك خريطة لأجنحة المرضى حيث تستطيع الممرضة في أي وقت معرفة إذا كانت غرف المرضى مشغولة أم لا وكم عدد الإضاءات المضاءة في كل غرفة وكم درجة حرارة كل غرفهأم إذا كانت الغرفة حارة جداً. النظام مصمم ليحد من درجة حرارة الغرفه كي لا يتجاوز ٣٥ درجة سيليزية. إذا تجاوزت درجة الحرارة مقياساً محدداً؛ فسوف يظهر انذار عند منضدة الممرضات على شاشات المراقبة.
لضمان راحة وسلامة المرضى فإن الممرضة سوف تستأذن بالدخول إلى المريض والتأكد ما إذا كان المريض يحتاج لدرجة حرارة عالية في الغرفة أو إذا كان التحكم بدرجة الحرارة كان بالخطأ.
إذا كان المريض يفضل التحكم بالأنظمة بنفسه أم لا يستطيع القيام بذلك بمفردة - سواء التحكم بالإضاءات أو فتح وغلق الستائر - فباستطاعته ابلاغ الممرضات بذلك حيث تقوم الممرضات بتعديل نظام التحكم من ركن الممرضات دون الحاجة لدخول غرفة المريض وازعاجه.
بالإضافة إلى ذلك فإن نظام التحكم بالغرف الأوتوماتيكي متصل بجهاز الآيباد عند الممرضات؛ وبالتالي حيثما تذهب الممرضة أو الشخص المعتني بالمريض؛ فبإمكانهم إعطاء التعليمات للمريض عن طريق جهاز الآيباد وأيضاً تتمكن الممرضات من التأكد من متطلبات المريض بسهولة وتنفيذها من غير الحاجة إلى الرجوع إلى ركن الممرضات في كل مرة.
نحن فخورون بتقديم خدماتنا عن طريق نظامنا الجديد في التواصل الطبي المتميز ، وبذلك نكون في المقدمة في استخدام التكنولوجيا لخدمة المريض ورعايته. هنالك تطورات أخرى في طريقها إلينا لتطبيقهاحتى نتقدم في الخدمة الطبية التايلندية إلى الأمام وندخل في العمر الرقمي.