Share the message

التعاون مع مستشفى سانو الياباني المتخصص فى تنظير الجهاز الهضمي المتقدم

 

وقعت مستشفى ساميتيويت  مذكرة تفاهم مع مستشفى سانو وهى مستشفى خاص رائد في اليابان ومتخصصة فى تنظيرالجهاز الهضمي المتقدم. وذلك من أجل توفير أحدث التقنيات فى التنظير الداخلى للجهاز الهضمى التشخيصى والعلاجى. تساعد هذه التقنيات المتقدمة فى الكشف المبكر عن الإصابة بالاورام السرطانية لتحقيق فرص حياة أفضل. تم الاتفاق على التعاون فى ثلاثة مجالات هم: التعليم والتوعية لتطوير الموارد البشرية ومجال الأبحاث والتطوير والندوات الطبية. نحن نعتقد أن التعلم المستمر هو مفتاح التميز لضما الجودة في جميع المجالات. وهذا الأمر سوف يتيح لنا المجال لمساعدة المجتمع على الحفاظ على صحة جيدة، إضافة إلى الترويج لمعرفة جديدة الذى يفتح  لنا بابا آخرمن التميز الطبي.

ماهى إنجازات التعاون خلال عام 2015؟

بعد توقيع مذكرة التفاهم قامت كلا المستشفيين بتنظيم ورشة عمل طبية مشتركة لتبادل أحدث المعرفة والمعلومات فيما يتعلق بالتحليل والتشخيص والعلاج للمرضى الذين يعانون من مشكلات الجهاز الهضمي والكبد.

قامت مستشفى سانو بتوفير تصوير ضيق النطاق إلى مستشفى ساميتيويت ، وهى تقنية تعتمد على استخدام الإضاءة ذات اللون الأزرق والأخضر المميز والذى يساعد على تعزيز الرؤية أثناء تصوير المناطق المغمورة أثناء تنظير الجهاز الهضمى. تستخدم هذه لزيادة الكفاءة بحسب التتصنيف الدولى لتنظير القولون بالتصوير ضيق النطاق مع استخدام تقنيات التكبير. تتمتع هذه التقنية بالمزايا التالية:

إمكانية الكشف المبكر عن أمراض القولون والمستقيم.

توفير تشخيص أكثر دقة ومن ثم توفير علاج أكثر دقة.

تقصير مدة الإجراءات الطبية ومن ثم تعزيزسرعة الشفاء مع أقل مضاعفات ممكنة مع الحد الأدنى من مدة الإقامة في المستشفى.

الكشف عن سرطان البنكرياس والغدد اللمفاوية المحيطة بالبنكرياس والأعضاء المرتبطة بها مثل القناة الصفراوية والمرارة وجدار المعدة والأمعاء.

تشخيص المراحل المختلفة من المرض والفحص الدقيق للأورام لتحديد العلاج المناسب.

تم إدخال تقنية أخرى مبتكرة إلى خدمات المستشفى لدينا وهى تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع التى تستخدم للتشخيص الدقيق وعلاج أمراض القناة الصفراوية. دون ترك أي ندوب جراحية على البطن وكذلك تمكين المرضى من استعادة أنشطتهم اليومية بعد فترة وجيزة من العلاج.

ليس هناك الكثير من الأطباء في تايلاند ممن لديهم الكفاءة فى إجراء مثل هذه التقنيات المعقدة مثل التصوير بالنطاق الضيق مع التكبير، إلا أنه يتم الآن تدريب كل طبيب يعمل في معهد ساميتيويت  لأمراض الجهاز الهضمى والكبد على إتقان هذه التقنية. نحن سعداء بهذا العمل الذى سيحقق المزيد من الارتقاء فى المستوى المهنى لدينا.

إجراء التسليخ تحت المخاطى بالتنظير الثورى

تمكنت ساميتيويت  خلال التعاون مع مستشفى سانو إدخال تقنية حديثة تتميز بقدرتها على إزالة السلائل الكبيرة فى المعدة والولون دون أن تترك آثار لندوب جراحية. يعتبر التسليخ تحت المخاطى بالتنظيراكتشافا جذريا للتشخيص والعلاج. يمكن اسئصال السلائل الصغيرة باستخدام الإجراءات التقليدية التى لاتتمكن من اسئصال السلائل ذات الأحجام الكبيرة إلا عن طريق التدخل الجراحى. يمكن لتقنية التسليخ تحت المخاطى بالتنظير استئصال السلائل الكبيرة أو المسطحة خلال إجراء تنظيرى بسيط دون إجراء ضقوق فى البطن، وهذا يتيح الفرصة لسرعة التعافى وإقامة لوقت أقل فى المستشفى.

 

 

ماهى ثمار التعاون فى عام 2017؟

انضمت كل من مستشفى ساميتيويت  وسانو فى ورشة عمل لأمراض الكبد والجهاز الهضمى فى عام 2017 التى هدفت إلى زيادة الخبرة والمعرفة فى مجال التنظير حتى تتمكن من تحقيق السبق فى ركب تطور الرعاية الصحية فى تايلاندتم طرح موضوع تقنية التصوير ضيق النطاق فى العام السابق وهذا العام تم طرح تقنية التسليخ تحت المخاطى بالتنظيرحيث تم تقسيم ورشة العمل إلى فئتين:

دورات ورشة عمل إجراء التسليخ تحت المخاطى بالتنظير

دورات تقنيات إصلاح الثقوب.

شارك الأستاذ الدكتور ياسوشي سانو بعلمه فى مايتعلق التسليخ تحت المخاطى بالتنظير والثورة التى أحدثتها تلك التقنية في علاج وتشخيص الأورام الحميدة، وقد ذكر الدكتور مايلى:

تعتبر مستشفى ساميتيويت  مؤسسة خاصة معروفة حيث يثق المرضى اليابانيون بمستوى خدماتها ورعايتها وكثيرا مايترردون إلبها لتلقى الخدمات العلاجية الأمر الذى جعلنا أكثر حماسا للتعاون معها فى معهد ساميتيويت  لتنظير الكبد والجهاز الهضمى. إن هدفنا هو توفير الخدمات والرعاية الصحية للمرضى خصوصا اليابانيين المقيمسن فى تايلايد.

تفخر مستشفى ساميتيويت  بتوفير تقنيات التصوير ضيق النطاق والتسليخ تحت المخاطى بالتنظير لتحسين الخدمات العلاجية للمرضى مما أدى إلى في مجال الكبد والجهاز الهضمي.