Share the message

التقنيات المبتكرة فى جراحة استئصال أورام وسالائل المعدة والقولون بدون ندوب

 

يواصل مستشفى ساميتيويت سوخومفيت تعزيز مكانته في تخصص أمراض الكبد والجهاز الهضمى في تايلاند من خلال التعاون مع مستشفى سانو وهو مستشفى ياباني رائد متخصص في التنظير الهضمي والتنظير المعزز بالصور.كما أن البروفسور ياسوشي سانو مدير مستشفى سانو ورئيس  قسم معهد الرعاية التنظيرية مع الحد الأدنى للإجراءات الباضعة معترف به في جميع أنحاء اليابان باعتباره المؤسس للتصوير ضيق النطاق حسب التصنيف الدولى لتنظير القولون والمستقيم باستخدام تقنية التكبير. ويعد أيضا علما بارزا فى مجال الطب الغربى حيث قام بإدخل تقنية التسليخ تحت المخاطى بالتنظير إلى نطاق خدمات مستشفى ساميتيويت.

تحدث د. نيثيوات جيزريوراي مديرستشفى ساميتيويت سوخومفيت عن  هذا التعاون الذي يفسر أن الهدف الرئيسي هو تطويرأطباؤنا المتخصصين فى أمراض الجهاز الهضمى للعمل بأحدث وأدق أساليب التشخيص والعلاج باستخدام التنظير. كما نهدف إلى تحقيق التشخيص الشامل فى أمراض الجهاز الهضمى عن طريق المتخصصين الأكفاء والتقنيات الحديثة. كما نركز على وسائل الفحص للوقاية من الأمراض خاصة سرطان القولون والمستقيم وسرطان المعدة وهم أكثر أنواع الأورام السرطانية شيوعا التى تصيب الجهاز الهضمى. نسعى أيضا لتوفير أدق الطرق لتشخيص الأمراض فى مراحلها المبكرة وتقديم العلاج بأعلى المعايير الدولية حتى فى الحالات التى تعانى من المضاعفات. نهدف إلى تحقيق الحد الأقصى من الكفاءة والتميز فى مجال الرعاية الصحية.

شاركت مستشفى ساميتيويت خلال السنوات الثلاثة الماضية فى برامج التبادل الطبى والذى يسمح للمختصين فى أمراض الجهاز الهضمي بدراسة أحدث تقنيات التنظير الداخلي من مستشفى سانو فى اليابان.

قامت مستشفى ساميتيويت خلال هذا العام بتقديم تقنية جراحية بدون آثارا للندوب كجزء من التعاون مع مستشفى سانو. يتم استخدام تقنية التسليخ تحت المخاطى بالتنظير فى استئصال السلائل من المعدة والقولون. كما يستخدم أيضا فى كل من الأغراض التشخيصية والعلاجية. عادة عندما يقوم الطبيب باكتشاف السلائل، فإنه يستطيع إزالتها إذا كانت صغيرة الحجم. أما إذا تم اكتشاف سلائل كبيرة الحجم فإنه لايمكن إزالتها إلا عن طريق التدخل الجراحى. تتيح تقنية التسليخ تحت المخاطى بالتنظيرإمكانية استئصال السلائل الكبيرة من المعدة القولون دون الحاجة إلى إجراء جراحة مفتوحة. وهذا الأمر يساعد على الحد من مخاطر الجراحة إضافة إلى عدم الحاجة إلى إجراء شقوق فى البطن ما يعنى قصر مدة الإقامة فى المستشفى بعد تمام الإجراء وكذلك سرعة التعافى وعودة المرضى إلى نشاطهم الاعتيادى بشكل أسرع، وكذلك الحد من المضاعفات ضمان السلامة.

قامت مستشفى ساميتيويت بتنظيم مؤتمر طبى يجمع بين الندوات وورش العمل للفريق الطبى بساميتيويت وكذلك المتخصصين فى أمراض الجهاز الهضمى من المستشفيات الأخرى الراغبين فى الانضمام. حيث يشمل المؤتمر الموضوعات التالية:

كيفية إجراء تنظير القولون بأعلى مستويات الجودة.

كيفية التحضير الجيد للجهاز الهضمى.

كيفية  تصنيف عوامل خطر الإصابىة بأورام القولون الحميدة.

كيفية علاج ورام القولون الحميدة.

تنقسم الورشة إلى قسمين:

دورات ورشة عمل إجراء التسليخ تحت المخاطى بالتنظير

دورات تقنيات إصلاح الثقوب.

ذكر الأستاذ الدكتور ياسوشي سانو مدير مستشفى سانو ورئيس قسم معهد الرعاية اتنظيرية مع الحد الأدنى من الجراحة الباضعة أن  مستشفى ساميتيويت  هى مؤسسة خاصة معروفة حيث يثق المرضى اليابانيون بمستوى خدماتها ورعايتها وكثيرا مايترردون إلبها لتلقى الخدمات العلاجية الأمر الذى جعلنا أكثر حماسا للتعاون معها فى معهد ساميتيويت لتنظير الكبد والجهاز الهضمى. إن هدفنا هو توفير الخدمات والرعاية الصحية للمرضى خصوصا اليابانيين المقيمسن فى تايلايد.

لقد قمنا بإدخال تقنيات التصوير ضيق النطاق والتسليخ تحت المخاطى بالتنظير والتى تساعد على اكتشاف المرض فى مراحله المبكرة حتى لو كانت الإصابة غيرمرئية بسهولة. كما يساعد هذا الإجراء فى تقليل مدة الجراحات مما يؤدى إلى الحد من حدوث المضاعفات ومدة الإقامة بالمستشفى. نحن  نعتقد أن هذه التطورات ستفيد في تحسين نوعية حياة المرضى وتوفير راحة البال لجميع المرضى.

يعتبر معهد مستشفى ساميتيويت  لأمراض الجهاز الهضمى والكبد متخصصا فى تشخيص وعلاج الحالات المرضية المرتبطة بالجهاز الهضمى والكبد. ويشمل مجموعة متنوعة من تقنيات التشخيص والعلاج.، بما فى ذلك الأمراض المعدية والمرتبطة بتناول المشروبات الكحولية وتليف الكبد وأمراض الكبد الدهنية  والتهاب البنكرياس وحصوات المرارة  وسرطان المعدة وسرطان القولون  وغيرها من الأمراض المتنوعة. يستخدم المعهد أحدث الابتكارات والتقنيات الطبية الأكثر شمولية كما أن لديه فريق من المتخصصين الطبيين الأكفاء والالمهنيين المستعدين لخدمة مرضاه ستخدم المعهد أحدث الابتكارات والتقنيات الطبية الأكثر شمولية ، ولديه فريق من المتخصصين الطبيين الأكفاء والفنيين الذين يسعون لخدمة مرضاهم. يتكون الفريق الطبى من 10 أطباء متخصصي و12 ممرضة و 4 من الفنيين. يقع المعهد فى الطابق الثانى من مستشفى ساميتيويت سوخومفيت، ويتميز بوجود 12 غرفة فحص و5 غرف لإجراء التظير و 10 غرف لإفاقة المرضى.

يقدم معهد مستشفى ساميتيويت  لأمراض الجهاز الهضمى والكبد خدماته لجميع المرضى التايلانديين والأجانب، حيث يمثل المرضى اليابانيون على وجه الخصوص المجموعة الأكبر من المرضى. يقوم المعهد بخدمة حوالى 12000 من المرضى اليابانيين أى بمعدل 400 مريض يابانى كل يوم. لذلك فإن مستشفى ساميتيويت ى المركز الأكبر الذى يقدم خدمات الرعاية الطبية للمرضى اليابانيون خارج اليابان.

فى الواقع قامت مستشفى ساميتيويت فى أكتوبر 2010 بافتتاح مركز طبى خاص لليابانيين حيث توفر المترجمين اليابانيون وفريق عمل متحدث  أيضا باللغة اليابانية.