Share the message

وذمة الرئة

الأسئلة الشائعة حول وذمة الرئة

سؤال: ما المقصود بوذمة الرئة، وما المقصود بالالتهاب الرئوي؟

الطبيب: إنهما متشابهان تمامًا، لكن المصطلح الطبي يختلف. تحدث الوذمة الرئوية عندما تكتشف وجود الماء في الرئتين، بينما يطلق على الالتهاب الموجودة في الرئة اسم “الالتهاب الرئوي”. وعلى أي حال، قد يتطور الالتهاب الرئوي إلى الوذمة الرئوية.

حالات الرئة التي تتضمن إمكانية أن يكون الماء وذمة رئوية (ماء في الرئتين) أو انصباب جنبي (ماء في البطانة الغشائية للرئتين). تعتمد على مكان وجود الماء.

سؤال: ما هي الأسباب وراء الإصابة بالوذمة الرئوية؟

الطبيب: تعمل الرئتان والقلب معًا في علاقة وطيدة للغاية، فقد تحدث الوذمة الرئوية بسبب مشكلات في عضلة القلب أو أسباب أخرى لا تتعلق بالقلب. وتتضمن مشكلات القلب التي قد تتسبب في الوذمة الرئوية ضعف عضلة القلب. حيث يتألف القلب من أوعية دموية تغذي القلب نفسه، والعضلات القلبية وصمامات القلب أيضًا. فقد تتقلص الأوعية الدموية التي تغذي القلب، مما يضعف عضلة القلب، وفي الوقت نفسه قد يكون القلب ضعيفًا من دون سبب معروف، أو بسبب السموم، مثل: الكحول أو الكوكايين أو من العدوى الفيروسية. وقد يضعف القلب أيضًا بسبب صمامات التسريب التي تتقلص وتسبب ارتفاع ضغط الدم وربما وذمة رئوية.

السؤال : ما هي الأعراض؟

الطبيب: يعاني معظم المرضى المصابين بهذه الحالات بالفعل من حالات أساسية أخرى، والتي قد تتضمن ضيق الشريان التاجي أو ارتفاع ضغط الدم أو اضطراب الغدة الدرقية، ومن الممكن أن تكون هذه العوامل هي السبب وراء الإصابة بالوذمة الرئوية. وسيشعر المريض بالتعب والإرهاق ويجد صعوبة في التنفس، وقد يشعر أيضًا بمزيد من التعب عند الاستلقاء. وسيعاني بعض المرضى من أعراض مشابهة للغرق بسبب عدم قدرة الرئتين على تبادل الغازات. فإذا كانت الأعراض حادة، مثل الشخص المصاب بالسعال ويخرج فقاعات وردية، فهذا مؤشر على أن الحالة حرجة.

السؤال : كيف يمكنك تشخيصها؟

الطبيب: أولًا وقبل كل شيء، فإننا بحاجة إلى تحديد ما إذا كانت ناشئة عن مرض القلب أو لا. ومن خلال التاريخ الطبي للمريض، سيتحقق الطبيب مما إذا كان يشعر بالتعب بسهولة أو لا يمكنه الاستلقاء. وسيقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص بدني يتضمن إجراء فحص على الرئة والقلب لتشخيص المرض. ثم بعد ذلك، سيستعين الطبيب بنتائج اختبار الدم ويستخدم مخطط القلب الكهربائي والأشعة السينية على الرئة والموجات فوق الصوتية على القلب للتأكيد على التشخيص.

السؤال : ما هي الآثار الجانبية للوذمة الرئوية؟

الطبيب: في حال حدوث تسريب للماء في الأكياس الهوائية الصغيرة للرئتين، حينئذٍ لن يتمكن المريض من الاستلقاء. وإذا ظلت بدون علاج لفترة زمنية طويلة، ستستمر الرئتان في الحصول على المزيد من الماء وتصبح مغمورة بالماء. وسيشعر المريض وكأنه غريق، وبالتالي ستكون عملية تبادل الغازات بطيئة؛ وسيتم حرمان المخ من الأوكسجين ولن يكون القلب قادرًا على أداء وظائفه بشكل سليم؛ وهو ما قد يؤدي إلى الوفاة.

سؤال: كيف يمكنك الاعتناء بنفسك والوقاية من الإصابة بهذا المرض؟

الطبيب: يتعين عليك الاعتناء بنفسك عن طريق إجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم، وإجراء اختبارات الدم وتجنب عوامل المخاطر. فإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، حينئذٍ ينبغي التحكم فيه والسيطرة عليه. كما يتعين عليك الإقلاع عن تناول الكحول والسموم التي تضر القلب وممارسة التمرينات الرياضية وتناول جميع أنواع الأطعمة الخمسة الجيدة والحصول على قسط وافر من الراحة والنوم، بالإضافة إلى تجنب الإجهاد الزائد عن الحد.

 

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 4 out of 5 with 2 ratings

Recommended Doctor

Prapon Ditrungroj, M.D. Summary: Internal Medicine Internal Medicine