Share the message

كيف تعيش بسعادة في مرحلة الشيخوخة

elderly

بمناسبة اليوم الوطني للشيخوخة ، فعمر الإنسان مجرد أرقام، حيث يوجد لدينا بعض الطرق الناجحة في رعاية المسنين داخل بيوتهم تمكنهم من الإعتماد على أنفسهم بشكل فعال.

التعايش مع مرحلة الشيخوخة بكل كفاءة

مع إزدياد عمر الإنسان يزداد تدهور جسمه كذلك، ويعتبر مشاكل أمراض تآكل العظام والمفاصل لدى المسنين من أولويات المشاكل التي يجب العناية بها، ولأجل هذا ينصح البروفيسور الدكتور جارون شوتيكاوانيت (جراح العمود الفقري والرئيس السابق لإتحاد أطباء أمراض العظام والمفاصل في قارة آسيا و دول المحيط الهادئ) بإتباع بعض المعلومات والتعليمات المهمة للأشخاص المسنين وإتباعها داخل البيت.

 

أمراض العظام والمفاصل التي ينبغي الإنتباه لها لدى المسنين

تنكس (تدهور) العمود الفقري

يعتبر مرض تنكس عظام العمود الفقري المرض الأول لدى التايلنديين سواء كان بإنحطاطه أو تآكل الغضروف أو تخلخل الفقرات أو تجمع الأرباط الزائدة المؤدي إلى الضغط على أعصاب الحبل الشوكي أو المفاصل. تكنسات العمود الفقري تسبب الضغط على أعصاب الحبل الشوكي وتضييق مجراه مما يؤثر غالباً على الأعصاب التي تتحكم في الرجلين ويسبب آلاماً في منطقة الظهر حتى الرجلين مقترناً بتنملات في تلك المناطق. بعض الحالات يمكنهم المشي فقط لمسافات محدودة مابين 10 – 20 مترا ثم أخذ راحة حتى يمكنهم الاستمرار في المشي مما يسبب ذلك إزعاجاً لهم ومشقة في ممارسة حياتهم اليومية.

 

مرض تآكل مفاصل الركب

يلي في المرتبة الثانية من حيث المصابين به، يحدث بسبب تدهور الغضروف المفصلي وتآكله مما يجعله غير قابل على تحمل الوزن وافتقاده للسائل المساعد على تجنب الاحتكاك في الركبة وعدم وجوده يخلق الاحتكاك بين العظمتين، مما يؤدي بعض الأحيان إلى إظهار صوت مزعج نتيجة عن ذلك. وقد يسبب آلاماً في الركبة وتقوسات أيضاً. كلما ازداد العمر ازداد معه الألم، ومن العوامل المهددة في تدهور الحالة هو الوزن الزائد.

 

مرض تآكل عظام الحوض

على الرغم من قلة نسبة حدوثه إلا أنه إذا حدث سيكون الألم قاسياً جداً مقارنة بالأمراض الأخرى. هذا المرض يحدث بسبب انسداد الأوردة الدموية المغذية لرأس عظمة الحوض مما يجعلها تفنى تدريجيا مع تشوه سطح عظام الحوض، وفي الأخير يؤدي إلى انزلاق رأس عظمة الحوض والذي يسبب عدم القدرة على الحركة كالمعتاد لدى المصاب وشعوره بآلام حادة. ويمكن القول بأن من أهم الأسباب التي يمكن أن يسبب تآكل عظام الحوض هو: الإكثار من شرب الكحوليات أو تعاطي أدوية مجموعة الإسترويد بشكل يومي أو بسبب التعرض لحادث مسبق أدى إلى انزلاق رأس عظمة الحوض من مكانها.

 

مرض هشاشة العظام

هو عبارة عن مرض سببه انخفاض كثافة العظام وتنكس هيكل العظام، فمع تقدم العمر إلى الثلاثينات ستكون عمليات إنشاء عظام جديدة أبطأ من عمليات تآكل العظام، وخاصة عند النساء في سن اليأس حيث تكون عمليات تآكل العظام أسرع وأشد من الذكور بضعفين أو ثلاثة أضعاف لافتقادهن هرمون الإستروجين الذي يمنع تآكل العظام، فبذلك يؤدي إلى ترقق وتكسر العظام. أما المناطق التي يكثر حدوث الانكسار فيه فهو العمود الفقري، وعظام الورك، ورسخ اليد، وعظم العضد وعظام الحوض.

يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض المزمنة التي لا تظهر أعراضها مفاجئة بل تكون الأعراض بالتدريج مع ازدياد شدتها، حيث يؤثر على أسلوب ونوعية الحياة. فلذلك ينبغي لمتعالجي هشاشة العظام أن يزيد من كثافة العظام بدرجة عالية ويحذر من التعرض لجميع المخاطر التي قد تسبب هشاشة العظام بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحية والمناسبة والغنية بالكالسيوم، وقد ينصح الأطباء لبعض الحالات بتناول حبة الكالسيوم زيادةً عن الأغذية.

 

مجموعة الأمراض للذين يعانون من آلام الرقبة والظهر

بسبب بعض الوضعيات الخاطئة مثل النوم على كرسي قابل للانحناء أو على سرير أريكة، أو النوم على وسادة عالية أثناء مشاهدة التليفزيون، أوالجلوس في المكتب بنفس الوضعية مدةً طويلة من غير تغيير للوضعيات، كل هذا يؤدي إلى الأعراض المبدئية لآلام الرقبة والشد في العضلات، وأيضا آلام الكتف في بعض الأحيان. الأعراض المذكورة تشير إلى وجود مشكلة في عظم الرقبة، لو تم تركها من دون علاج لمدة ستظهر مشكلة جديدة ترافق آلام الرقبة مع آلام شديدة في الذراع أو مع شعور بتنملات. لأجل ذلك يكون هذا المرض مزعجا للغاية في ممارسة الحياة اليومية، لذلك يجب ترك تلك العادات فوراً لتجنب حدوث آلام الرقبة أو الظهر.

 

طريقة علاج مرض العظام والمفاصل لدى كبار السن

تكون طريقة العلاج لدى كبار السن بتخفيف الآلام لمواصلة العيش بحياة سعيدة. يتكون العلاج من تناول الدواء وأخذ الحقنة والعلاج الطبيعي، إذا لم يحصل أي تحسن بعد العلاج  أو استمرت الآلام لأكثر من 3-6 شهور حينئذ سيقرر الطبيب بالعملية الجراحية. وقد تقدمت التكنولوجيا في زمننا هذا بشكل كبير وذلك يساعد على طريقة العملية بمختلف التقنيات على حسب حالة المريض، مثل العملية لعلاج آلام الظهر المزمنة  التي يمكن إجراؤها من خلال فتح جرح بسيط لتوسيع مجرى النخاع الشوكي المسدود بسبب تجمع الرباط في تلك المنطقة، أو بسبب تآكل الغضروف وانزلاقه مسببا الضغط على العصب. عادة يستبدل الغضروف المتآكل بعظم جديد أو مادة مشابهة وتثبيت ألواح معدنية على الفقرات لضمان قوتها وعدم الضغط على الغضروف مرة أخرى، كل هذه ستساعد المسنين على ممارسة حياتهم اليومية بكل سهولة من دون الاعتماد على غيرهم.

 

كيف تعيش في سن الكبار بسعادة

العلاج هو مجرد حل في فرع المشكلة، إذا لم يتم تغيير تلك العادات فستعود الأعراض مرة أخرى أويصبح العلاج غير ناجح، فلذلك ينصح الأطباء للوقاية من تلك الأمراض ولحياة أفضل باتباع الآتي:

– تناول أطعمة بكامل مجموعاتها من بروتينات وكاربوهيدرات ودهون وفيتامينات وأملاح مع شرب الماء بالكمية المناسبة، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر و الملح.

– تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وشرب الحليب لزيادة معدل الكالسيوم، أما إذا وجدت حساسية من حليب الأبقار أو عدم تفضيل طعمه فيمكن شرب حليب صويا بدلاً منه.

– تناول الأطعمة السهلة الهضم والغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن مثل الأسماك، الأرز، الفول، الخضروات، الفواكه.

– الابتعاد عن شرب الكحول والتدخين.

– استمرار ممارسة الرياضة، والرياضة المناسبة لكبار السن هي المشي لمدة 1-2 ساعة في اليوم.

 

“باتباع هذه التعليمات ورعاية المسنين عليها وتجهيز لياقة الجسم دائما،ً نضمن لكم الصحة الجيدة مع انخفاض تنكس العظام وأعراضها أو الشفاء منها تماماً والحظي بعمر مديد بما يسمى مسنّ ذو كفاءة”

 

المصدر: مجلة أيجل (Aigle Magazine) نسخة شهر أبريل 2016

كتب من قبل البروفيسور الدكتور جارون شوتيكاوانيت.

Ask a Quick Question

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 2 out of 5 with 2 ratings

Recommended Doctor

Prof.Emeritus Charoen Chotigavanich, M.D. Summary: Orthopedics Orthopedics