Share the message

هل تعانى من الغازات؟ ماذا بعد ذلك؟

 

تتعرض جميع الكائنات البشرية فى يوم ما لهذا الموقف الاجتماعى المحرج حين تشاهد أشخاصا حولك مجعدين لأنوفهم تعبيرا عن الإنزعاج من هذه الرائحة اللاذعة التى لا مفر منها. إن هذا الموقف شائع للغاية، إلا أنه لايزال يسبب للكثير من الأشخاص الشعور بالحرج الشديد.

يعتبر خروج الغازات من البطن وإخراج الريح أمرا طبيعيا للغاية، عادة مايقوم الشخص الطبيعى بإخراج  حوالى 3 وحدات من الغازات يوميا سواء كان ذلك خلال فتحة الشرج أو خلال الفم (التجشؤ). على وجه العموم فإن هناك حوالى من 14 إلى 23 نموذج من إخراج الريح نتعرض له بشكل يومى.

يعتقد معظم الناس أنهم يخروجون الريح بصورة أكثر من المعتاد، إلا أن هذ الاعتقاد ببساطة  ليس أكثر من مجرد وعيهم بشأن هذا الأمر. مع ذلك فإن هناك بعض العوامل التى قد تسبب تجمع المزيد من الغازات. إذا كنت تواجه المزيد من التجشؤ أو الريح فإنه عليك الانتباه إلى الأمور التالية:

ابتلاع الهواء

يقوم جميعنا دون قصدعلى ابتلاع مقدار ما من الهواء أثناء تناول الطعام مما يسبب لنا التجشؤ  خلال الوجبات. كما أن تناول الطعام بسرعة كبيرة يؤدى في كثير من الأحيان إلى دخول الهواء داخل الجهاز الهضمي  مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ فى وقت لاحق.  لذلك فإن تناول الطعام ببطء وحذريساعد فى الحد من هذا الأمر. يرتبط كذلك ابتلاع الهواء بتناول العلكة والتحدث بسرعة كبيرة..

تجنب بعض الكربوهيدرات المعقدة

يتم هضم معظم الكربوهيدرات ومعالجتها بالكامل داخل حدود الأمعاء الدقيقة، إلا أن هناك بعض أنواع الكربوهيدرات المعقدة التى يصعب على الجسم هضمها وتحليلها ولذلك فإنها تتجه إلى القولون و تخرج من الجسم خلال البراز. ثم تقوم ملايين البكتيريا التى تعيش داخل الأمعائ بشكل طبيعى على تكسيرالكربوهيدرات والتى ينتج عن ذلك للأسف مجموعة من الغازات كناتج طبيعى لعملية هضم الكربوهيدرات، وتشمل هذه الغازات الميثان وثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والتى يتم طردها خارج الجسم عن طريق فتحة الشرج وهى المسئولة عن تكون هذه الرائحة الكريهة بسبب الآثار الكبريتية.

تناول الأطعمة المسببة للمشكلات بصورة معتدلة

تشمل المصادر الشائعة لهذه الكربوهيدرات المعقدة براعم بروكسل والملفوف والقرنبيط والقرنبيط. لهذا السبب فإن تناول الفول قد اشتهر بهذا الأمر.كما أن الألياف القابلة للذوبان الموجودة في حبوب الشوفان والفول والبقوليات هي أحد المصادر الشائعة. مما يثير الدهشة أن العديد من الحبوب الكاملة تحتوي على هذه الكربوهيدرات المعقدة والتى تسبب لحدوث تلك المشكلة بينما لايحتوى الأرز على هذه الكربوهيدات. لذلك إذا كنت تبحث عن الفوائد الصحية للحبوب الكاملة دون أن تعانى من الانتفاخ، قم بإضافة الأرز البنى إلى قائمة وجباتك الغذائية.

قد يكون هناك سببا آخر

قد يكون زيادة إنتاج الغازات في كثير من الحالات بسبب حالات مرضية أخرى مثل الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوزحيث لايستطيع الجسم فى هذه الحالة بهضم سكر اللاكتوزالموجود فى الحليب ومنتجات الألبان. نتيجة لذلك ، قد يسبب تناول الألبان فى إنتاج كميات كبيرة من الغازات. قد يعاني أيضا الأشخاص المصابون بتصلب الجلد أوداء السكري من صعوبة في هضم العناصر الغذائية داخل الأمعاء. قد يعانى أيضا الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي من نوبات انتفاخ البطن وإنتاج الغازات.

المصادر:

  1. Ohio Gastroenterology & Liver Institute: Gas Problems. Available from: http://ohiogi.com/clinical-research/symptoms-and-solutions/gas-problems/. Accessed on March 21, 2015.

Photo Credit: Sebastiaan ter Burg via Compfight cc

 

.

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 3.72 out of 5 with 95 ratings

Recommended Doctor

Pitulak Aswakul, M.D. Summary: Internal Medicine Internal Medicine