Share the message

التهاب الجلد التأتبى

النقاط الرئيسية:

  • يُعد الأطفال الذين لديهم تاريخ مرضى عائلى بالإصابة بالتأتب (الحساسية الأرجية) أكثر عرضة للإصابة بها من غيرهم.
  • يمثل التهاب الجلد التأتبى حالة مرضية حيث تتميز بظهور الأعراض واختفائها بالتناوب خلال فترات تهيج نشاط المرض وخموله فى أوقات أخرى. عادة ما تقل أعراض المرض مع تقدم العمر، حيث أن أكثر من 80% من الأطفال الرضع المصابين تختفى لديهم الأعراض كليا عند بلوع مرحلة المراهقة.
  • يمكن علاج التهاب الجلد التأتبى بعدة طرق مختلفة. تستخدم العلاجات الاستباقية حاليا للوقاية أو الحد من حدوث الطفح الجلدى.

 

يعانى حوالى من 10-20 % من الأطفال فى مختلف أنحاء العالم من التهاب الجلد التأتبى. تشمل أعراض الالتهاب الجلدى حدوث جفاف الجلد والاحمرار وكذلك الطفح الجلدى المصحوب بالحكة. تتفاقم تلك الأعراض وتختفى بالتناوب خلال فترة زمنية طويلة. عادة ما تبدأ الأعراض فى الظهور عند الأطفال الرضع خلال الشهر الثانى غلى الثالث من العمر، حيث أن حوالى 60% من المصابين تظهر لديهم الاعراض خلال السنة الاولى من اعمارهم.

ماهى الأسباب الرئيسية لحدوث  هذاالمرض؟

لاتزال الأسباب الرئيسة الجذرية لحدوث التهاب الجلد التأببى غير واضحاً، إلا ان هناك مجموعة من عوامل الاختطار المصاحبة التى تم تحديدها فيما يلى:

  1. العوامل الوراثية: يُعد الأطفال الذين لديهم تاريخ مرضى بإصابة أحد أفراد العائلة بالتأتب (الحساسية الأرجية) أكثر عرضة للإصابة بها من غيرهم الذين ليس لديهم تاريخ عائلى بالإصابة بالمرض.
  2. عيوب بنية الجلد: تشمل هذه العيوب على سبيل المثال: فقدان الماء بمعدلات أعلى من المعدل الطبيعى خلال الجلد و نقص دهون الجلد و اختلال درجة حموضة الجلد وقلويته و خلل توازن مكروبات الجلد وأيضا خلل جهاز الجلد المناعى.

3. العوامل البيئة المحفزة: تشمل هذه العوامل:

  • درجات الحرارة شديدة الارتفاع أو الانخفاض.
  • التعرض للمواد المهيجة مثل المواد الكيميائية والعطور والحكول والاحتكاك الناتج عن ارتداء الملابس ذات الملمس القاسى.
  • حساسيات الطعام مثل الحساسية ضد الحليب والبيض والمكسرات التى يمكن أن تسبب حدوث تهيج الطفح الجلدى. تؤثر هذه الحساسيات على حوالى 10% من الأطفال الرضع الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبى متوسط إلى شديد الدرجة. عادة لا يستجيب المرضى فى هذه المجموعة للأنواع الاعتيادية من العلاج الدوائى.
  • المواد المثيرة للحساسية فى الهواء مثل العفن والغبار والسوس.

ماهى أعراض الجلد التأتبى؟

تشمل أعراض الالتهاب الجلدى حدوث جفاف الجلد والاحمرار وكذلك الطفح الجلدى المصحوب بالحكة. تتفاقم تلك الأعراض وتختفى بالتناوب خلال فترة زمنية طويلة. يحدث فى بعض الحالات تقشر منطقة قمة الطفح الجلدى أو الجلد حيث يصبح الجلد سميكاً نتيجة  تكرار الخدش.

يختلف مكان الإصابة بالطفح الجلدى باختلاف عمر الطفل. فيما يلى مثال للتوضيح:

  1. يميل الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن عامين للإصابة بالطفح الجلدى فى مناطق الخدود وجبهة الرأس وظهر الرقبة و الجزء الخارجى من جلد الذراعين والساقين، إضافة إلى منطقة الرسغين والكاحلين.
  2. يميل الأطفال الذين تتجاوز أعمارهم العامين للإصابة بالطفح الجلدى فى الرقبة والأجزاء الداخلية من المرفقين ومفصل الركبتين.

التشخيص:

يقوم أخصائى الأطفال بإجراء تحليل للأعراض التى يعانى منها المريض وكذلك فحص التاريخ العائلى بالإصابة بالحساسيات.حيث يمثل ذلك الإجراء الرئيسى لتشخيص المرض. ليس هناك دواعى ضرورية لإجراء الفحوصات المخبرية عادة، إلا إذا لم يتسجب المريض للعلاج بشكل جيد. فى تلك الحالات يحتاج الطبيب لى المزيد من المعلومات ويصل إلى التشخيص بناء على بعض أنواع حساسيات الطعام المحتملة أو التعرض لمواد كيميائية معينة والتى تسبب تهيج الطفح الجلدى.

العلاج:

1.يوصى بالعناية الرئيسة بالبشرة بانتظام للحد من الإصابة بالطفح الجلدى. .

  • الاستحمام فى ماء ذات درجة حرارة عادية لمدة لاتزيد عن 5- 15 دقيقة مرة إلى مرتين يوميا.
  • الحد من استخدام الصابون عند كل مرة استحمام فلا داعى لذلك.
  • قم بوضع كريم أو لوشن مرطب بعد كل مرة استحمام حيث لايزال الجلد رطبا  حينئذ. (قد تحتاج إلى وضع كريم بشكل إضافى خلال اليوم فى حال حال جفاف الجلد أو بدء الشعور بالحكة).
  • تجنب العوامل التى قد تسبب تهيج الجلد مثل العرق واللعاب والمواد الكيميائية والعطور والحكوليات والرمل والعشب والملابس غير المنفسة المصنوعة من الأقمشة الخشنة أو الفرو.

علاج نوبات تهيج الالتهاب الجلد التأببى

  • يتم علاج الطفح الجلدى بشكل رئيسى عن طريق استخدام المركبات الموضعية المضادة للالتهاب.تشمل هذه المركبات الصور التالية:
    oكريمات استيرويدية.
    o كريمات غير استيرويدية.
  •  يمكن استخدام المضادات البكتيرية الموضعية فى حال الإصابة بعدوى الجلد إلى جانب الطفح الجلدى الملتهب.
  • يمكن أيضا استخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم فى الإصابة بعدوى الجلد فى أكثر من موضع فى الجلد خلال الجسم أو الإصابة بالعدوى خلال منطقة واسعة من الجلد تزامنا مع الإصابة بالطفح الجلدى الملتهب.
  • قد تستخدم المركبات المضادة للهيستامين للحد من التعرض للحكة الذى قد يسبب الإصابة بجرح مفتوح ومن ثم فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة تباعا بعدوى الجلد.
  • تحتاج المناطق المصابة بالطفح الجلدى مع تكون القشور إلى المزيد من العناية عن طريق وضع الشاش المنقوع فى محلول ملحى لمدة حوالى من 10 إلى 15 دقيقة على منطقة الطفح الجلدى ثم إزالته. يساعد ذلك على إزالة القشور من منطقة الطفح الجلدى وهذا يساعد على زيادة فعالية الكريمات العلاجية الموضعية المستخدمة.
  • صور أخرى للعلاج. فى حال عدم استجابة المريض للطرق العلاجية  المذكورة أعلاه، فإن الطبيب المعالج يستخدم بدائل علاجية أخرى منها على سبيل المثال: العلاجات الدوائية المضادة للالتهاب والأدوية المثبطة للمناعة عن طريق الفم أو المعالجة بالضوء.

الوقاية وعلاج الطفح الجلدى

تتوفر حاليا طريقة علاجية لمنع حدوث الطفح الجلدى أو الحد منه  التى يشار إليها بالعلاج الاستباقى. يعتمد هذا النوع من العلاج على استخدام الأدوية المضادة للالتهاب موضعيا على المناطق الأكثر عرضة للإصابة بالطفح الجلدى مثل الأجزاء الداخلية من الركبتين والمرفقين. توضع هذه الكريمات مرتين إلى ثلاثة فى الأسبوع خلال الفترات الخاملة من اطفح الجلد.

الوقاية

لا يتوفر حتى الوقت الحالى طرق علاجية فعالة للوقاية من الإصابة بالتهاب التهاب الجلد التأتبى، لكنه يُعتقد أن استخدام الكريمات والمستحضرات الجلدية السائلة أثناء فترة الطفولة المبكرة  سوف يقلل من فرص الإصابة بالتهاب التهاب الجلد التأتبى.

توقعات سير المرض

يتميز التهاب الجلد التأتبى حيث يحدث الطفح الجلدى خلال فترات بالتناوب بين التهيج والخمول. إضافة لذلك، فإن حدوث التهاب الجلد التأتبى ييبدأ فى التراجع مع تقدم العمرحيث  أن حوالى 80% من الأشخاص المصابين تتلاشى  لديهم ظهور الأعراض عند بلوغ مرحلة المراهقة.

يعانى الأطفال الرضع المصابون بالتهاب التهاب الجلد التأتبى من خطر التعرض لأنواع الحساسيات الأخرى مع تقدم العمر مثل التهاب الأنف الأرجى و أزمة الربو.

 

.

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 5 out of 5 with 1 ratings

Recommended Doctor

Supanun Poopat, M.D. Summary: Pediatrics Pediatric Dermatology