Share the message

رؤية البقع الداكنة والعوائم… عند حدوث “التنكس الزجاجي”

النقاط الرئيسية:

  • لا يعتبر تقلص الجسم الزجاجي في كرة العين (مقلة العين) الذي يسبب البقع الداكنة والخيوط العائمة في مجال الرؤية مرضًا ولا يشكل أي خطر على الشخص المريض. إنه مجرد مشكلة تسبب إزعاجًا مرتبطًا بالرؤية لا يتوفر له أي شكل من أشكال العلاج. ومع ذلك، سيقوم المريض بعمل التعديلات اللازمة بحيث يصبح في النهاية معتادًا على التعايش مع هذه الحالة.
  • يعد التنكس الزجاجي تغيرًا طبيعيًا يؤثر بشكل عام على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من قصر النظر والأشخاص الذين خضعوا لجراحة إزالة العدسة الطبيعية والعلاج بالليزر وكذلك الأشخاص الذين يعانون من التهابات في مقلة العين.

 

 

ما هو الجسم الزجاجي؟

يوجد الجسم الزجاجي في الجزء الخلفي لمقلة العين وهو عبارة عن مادة هلامية واضحة تغذي الشبكية والخلايا الموجودة داخل الجدران الداخلية لمقلة العين. كما أنه المسؤول عن استقرار مقلة العين وضمان انعكاس الضوء بشكل مباشر على شبكية العين. ويتألف الجسم الزجاجي من 99% من الماء والجزيئات المختلفة، وتشكل الألياف نسبة 1% المتبقية.

أسباب التنكس الزجاجي

ومع دخولنا في منتصف العمر، يبدأ الجسم الزجاجي في التدهور وتتحول البنية الخاصة به من هلامية إلى قوام يشبه السائل بشكل أكبر. ويتقلص ومن ثم تمتزج الألياف الموجودة في بنيته الخاصة مع السائل لتشكل البقع أو الخيوط داخل مقلة العين. ويتسبب تقلص الجسم الزجاجي في انفصاله عن الجزء الخلفي لشبكية العين، وهو ما يؤدي إلى وجود البقع الداكنة أو الظلال العائمة حولها داخل مقلة العين.

يعد التنكس الزجاجي تغيرًا طبيعيًا يؤثر بشكل عام على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من قصر النظر والأشخاص الذين خضعوا لجراحة إزالة العدسة الطبيعية أو العلاج بالليزر وكذلك الأشخاص الذين يعانون من التهابات في مقلة العين.

الأعراض

تشتمل الأعراض الشائعة على رؤية البقع الداكنة في مجال الرؤية مع هذه البقع العائمة حولها، يليها حركة مقلة العين. وتكون واضحة الرؤية بشكل أكبر في المساحات ذات الإضاءة الجيدة، وعند النظر إلى جدار لامع أو شاشة بيضاء، على سبيل المثال قراءة شيء مكتوب على ورقة بيضاء. وفي بعض الأحيان، قد توجد ومضات أو وميض مرئي للشخص المريض. ويحدث هذا الأمر عندما يكون الجسم الزجاجي خلف شبكية العين. وبالرغم من ذلك، لا يعد أي من الأعراض المذكورة آنفًا مرضًا ولا تشكل خطرًا على مقلة العين نفسها. إنها مجرد انزعاج مرتبط بالعين بالنسبة للشخص الذي يتعرض لها. ولكن مع مرور الوقت، سيبدو أن البقع الداكنة والعوائم ستقل تدريجيًا بسبب اعتياد الشخص على الحالة وتكيفه مع الوضع القائم، وهو ما يقلل من أي إزعاج.

ما هي الأعراض التي تستلزم إجراء زيارة إلى طبيب العيون؟

  • ظهور بقع داكنة وظلال وعوائم جديدة بشكل متكرر وثابت.
  • ظهور وميض داخل مقلة العين والذي لا يتلاشى.
  • التعرض لأوجه القصور الأخرى ذات الصلة بالنظر، مثل: فقدان الرؤية من خلال جانب واحد من الرؤية أو انخفاض في مجال الرؤية.

إذا تعرضت لأي من الأعراض المذكورة آنفًا، حينئذٍ يتعين عليك تحديد موعد مع طبيب العيون لتقييم ما إذا كانت شبكية العين تالفة أو منفصلة. ومن الممكن أن يقي التشخيص والعلاج المبكر في هذه الحالات من العمى الدائم.

 

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

 

Rate This Article

User rating: 3.50 out of 5 with 2 ratings

Recommended Doctor

Mongkol Tadarati, M.D. Summary: Ophthalmology Ophthalmology