Share the message

الأورام الليفية الرحمية – ما مدى خطورتها؟

 

 

الأورام الليفية – كلمة بمجرد أن تسمعها النساء تشعر بالرعب الشديد. فعلى الرغم من أنها شائعة الحدوث وخاصًة بين النساء في سن الإنجاب. في الوقت الراهن، قد لا يصعب الشفاء من هذا المرض على عكس ما يُشاع وما يُفترض بشكل عام.

ما هو الورم الليفي؟

نمو لكيس رحمي حميد على شكل زائدة لحمية أو كتلة نسيجية ذات ورم ليفي (وقد يكون لها قاعدة جذعية أو شبيهة بالجذع) ويتطور نموها بالجدار العضلي للرحم وتكون ناتئة داخل الرحم نفسه. ويُمكن أن يحدث هذا الروم للنساء بأي سن وحتى في سن مبكرة وتحدث بشكل أكثر شيوعًا للنساء في سن الإنجاب. وبشكل عام، يُمكن أن تحدث هذه الأورام الليفية لأي سيدة حيث أنها تؤثر على النساء في جميع الأعمار.

ما هي أعراض الورم الليفي؟

تظهر الأعراض الأولية للورم الليفي على شكل نزيف أو إخراج مهبلي غير طبيعي. وتعتمد أنواع الأعراض التي يتعرض لها المريض على مكان وحجم الورم. وهناك أعراض أخرى شائعة منها الشعور بالألم في الجزء السفلي من البطن أو الحوض وألم حيضي شديد يتطلب تناول العقاقير أو ألم يصل إلى حد عدم القدرة على العمل أو ممارسة أنشطة الحياة بشكل طبيعي بالإضافة إلى ضغط بالمثانة يؤدي إلى الشعور المتكرر بالرغبة في التبول. وهذه هي الأعراض المنذرة بالمرض والتي يجب ملاحظتها. وعلى الرغم من ذلك فقد لا تواجه بعض النساء أية أعراض أو مؤشرات مطلقًا.

ما هي أسباب الورم الليفي؟

لا يزال السبب الرئيسي في حدوث الأورام الليفية غير معروف إلا أنه لوحظ بوجه عام أن هذه الأنواع من الأورام تحدث في أي وقت. وعلى الرغم من ذلك، فقد يبدو أن هناك بعض العوامل التي تشترك في تطور الأورام الليفية أحدها هي الهرمونات. يظهر الهرمون الأنثوي الأستروجين لتعزيز نمو هذه الأنواع من الأورام والذي يوضح سبب حدوثها بمعدل أكبر للنساء في سن الإنجاب.

ما هي آثار الإهمال في معالجته؟

في بعض الأحيان وإذا لم يتم معالجته، قد تُسبب الأورام الليفية نزيف شديد واحتمالية حدوث عقم.

علاج الأورام الليفية

في الوقت الحالي يكون العلاج القياسي هو ما يُعرف بمنظار الرحم حيث يتم إدخال منظار مُجهز بكاميرا مُصغرة وضوء بنهاية الأنبوب بالرحم وهذا الجهاز قطره حوالي اثنين مليمتر فقط ويتم إدخاله من فتحة المهبل لفحص عنق الرحم وباطن الرحم. وإذا تبين وجود أورام كبيرة فيمكن استخدام كاميرا ذات قطر أكبر مزودة بسلك كهربائي حلقي رفيع حيث يتم استخدام الكهرباء لقطع الأورام الليفية أو الزائدة اللحمية إلى قطع صغيرة يُمكن إزالتها من خلال باطن الرحم دون التأثير على جزء آخر من أجزاء الجسم.

 

 ما هي مزايا علاج الأورام الليفية بالجراحة طفيفة التوغل؟

يُعد علاج الأورام الليفية باستخدام حل آمن وملائم هو الفائدة الأولية لهذا العلاج حيث يشعر المريض بألم طفيف والمهم في الأمر أن فترة التعافي فترة وجيزة. وتكون فترة التعافي من هذه الجراحة هي يوم أو يومين وبعدها يستطيع المريض ممارسة مهامه اليومية بشكل طبيعي. ولذلك، فإن الجراحة طفيفة التوغل هو الحل المُفضل والذي يتلاءم مع النساء ذات المسؤوليات الكبيرة سواء في سوق العمل أو في المنزل.

وفي النهاية، فإن النساء اللذين يخططون للحمل لا يجب أن يتساهلون في علاج مشكلة الأورام الليفية. كما يجب أن تخضع النساء للكشف الدوري السنوي حيث أن هذه الأورام قد تنمو في أي وقت. فالكشف الدوري السنوي قد يساعد على اكتشاف المرض وعلاجه في الوقت المناسب وبالتالي يكون ذلك أفضل وسيلة للوقاية منه. والآن فلقد أصبحنا على دراية كاملة بمخاطر وأساليب علاج الأورام الليفية ولذلك فلا داعي للشعور بالخوف الشديد من وجودها. فلقد أصبح الطب قادرًا على حل المشكلة بشكل أكثر سهولة وأمان من ذي قبل. كل ما يلزم هو إجراء الكشف السنوي الدوري لدى الطبيب حيث أن الوقاية خير من العلاج.

 

الجراحة طفيفة التوغل – عناية قياسية جديدة للعمليات الجراحية .

لمعرفة المزيد

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

 

 

Rate This Article

User rating: 3.86 out of 5 with 7 ratings

Recommended Doctor

Rear Admiral Sosakul Bunyaviroch, M.D. Summary: Obstetrics And Gynaecology Obstetrics And Gynaecology