Share the message

عملية استئصال الرحم بدون جرح

 

في بعض الحالات وعند معالجة أمراض نسائية شديدة، يحتاج الطبيب إجراء عملية استئصال الرحم. وبعد هذه العملية، فلن تحيض المرأة ولن تستطيع الإنجاب؛ ولذلك فإننا نورد  تقديم بعض المعلومات حول عملية استئصال الرحم. فمن الهام أن تكون المرأة التي تواجه هذا الخيار الصعب على درجة من المعرفة حيث يمكن تجنب القلق الغير ضروري.

لماذا يضطر الطبيب لإجراء عملية استئصال الرحم؟

إن السبب في إجراء هذه العلمية هو معالجة أعراض وحالات مثل الأورام الليفية وأنواع مُحددة من الخراجات والنزيف المهبلي غير الطبيعي والانتباذ البطاني الرحمي، وألم الرحم أو البطن المزمن المرتبط بالرحم والذي لا يُمكن معالجته باستخدام العقاقير حيث يؤثر ضغط الأورام الليفية ويُسبب المشكلات بالتبول أو حركة الأمعاء ويُسبب سرطان عنق الرحم في مراحله المبكرة. وتقوم بمعظم النساء بهذه العملية بسبب وجود أورام ليفية أو نمو داخل الرحم أو أسباب أخرى مثل الخراجات بالمبيض أو الألم المزمن بالبطن.

ما هي عملية استئصال الرحم من خلال العمليات الجراحية عن طريق المنافذ الطبيعية؟

تستخدم العمليات الجراحية عن طريق المنافذ الطبيعية لاستئصال الرحم حيث أنها تقنية جديدة للجراحة طفيفة التوغل. فلقد تطور أسلوب الجراحة من مجرد جراحة تقليدية بالمنظار. فعلى العكس من الجراحة التقليدية، تستخدم التقنيات الجديدة للوصول للمنطقة المرادة من خلال فتحة صغيرة بالمهبل عن طريق إدخال كاميرا مُصغرة وأداة الجراحة اللازمة. وتتم العملية بأكملها من خلال المهبل تاركًة المريض بدون أي علامات بالجسم. بالنسبة للعديد من النساء، يكون هذا الأسلوب مفضل لأنه لا يترك أي علامات بالبطن حيث أنه من أهم مزايا هذا الأسلوب. بالإضافة إلى تقليل الشعور بالألم والذي ينتج عنه إحساس بالألم ما بعد الجراحة بنسبة أقل من جراحات المنظار التقليدية والتي تتم من خلال البطن. كما أن فترة التعافي أقل بكثير حيث يستطيع المريض العودة لمزاولة مهام عمله خلال يوم أو يومين. وهناك ميزة أخرى هامة وهي تجنب الإصابة أثناء الجراحة مع أقل فقد للدم من خلال منطقة المهبل بالإضافة إلى فترة التعافي الوجيزة. علاوة على ذلك تجنب خطر حدث فتق بعد الجراحة. فهذه التقنيات تتوافق مع متطلبات علاج الأورام الليفية وتزيف المهبل غير الطبيعي والحالات الأخرى التي تتطلب استئصال الرحم. كما يلائم هذا الخيار السيدات في الوقت الحالي بسبب مهامهم المتزايدة. الوقت مهم وإذا كان وقت التعافي كبير فسوف يؤثر ذلك على عملك. فمع هذه التقنيات المناسبة والفعالة حيث استئصال الرحم من خلال العمليات الجراحية عن طريق المنافذ الطبيعية، تجد المرأة حل عملي.

فقد تحدث المشكلات النسائية لأي سيدة بجون أعراض منذرة ومن الصعب تجنبها إلا أن الكشف السنوي الدوري أحد أساليب تجنب الحدوث والكسف المبكر عن الإصابة. فإذا تم اكتشاف المشكلة مبكرًا فلن يتم إجراء جراحة، فبعض الأمراض يمكن تجنبها ومن المريح أنه يمكنك اتخاذ خطوات نحو معالجة المشكلة في أقرب وقت.

 

الجراحة طفيفة التوغل – عناية قياسية جديدة للعمليات الجراحية .

لمعرفة المزيد

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 5 out of 5 with 2 ratings

Recommended Doctor

Santi Pongphantarak, M.D. Summary: Obstetrics And Gynaecology Obstetrics And Gynaecology