Share the message

اختبار الجينات الوراثية لما قبل الحمل لمرضى العقم

 25 اكتوبر 2016  بونسينج وثيبهان . دكتور طبيب

جميع الآباء والامهات الجدد يريدون أن يولد أطفالهم بسلامة وعلى أكمل وجه, وخصوصا الأزواج الذين يعانون من مشاكل العقم فإنه من المهم بمكان أن يتم على أستكشاف كل السبل الممكنه لتحقيق النجاح والحمل الصحي.

اليوم، تتوفر في بانكوك، تايلاند تقنية جديدة تسمى “إختبار ما قبل الحمل الوراثي” .  هذا الاختبار أثبت أهميته الكبيرة للأزواج الذين يخططون لإنجاب الأطفال من خلال علاج الخصوبة.
دعونا الآن ان نلقي نظرة على فوائد هذه التقنية ولماذا هي مهمه للغاية.

ماهو فحص ما قبل الحمل الوراثي؟

فحص ما قبل الحمل الوارثي هو فحص وتشخيص التشوهات الجينية المحتملة، والذي يسمح أيضا للأطباء لتحديد أصح الأجنه ومن ثم زرع فقط أفضلهم في الرحم. أنه يعطي الأزواج الذين يصارعون العقم فرصة أكبر ويساعد على الحد من ولادة اطفال يعانون من أضرابات وراثية

أذا تم فحص الوالدين للإضرابات  الوراثية، ووجد أن لديهما هذه الإضرابات أو حاملين لإضراب جيني وراثي، سيتم إستخدام تشخيص إختبار الأجنة وهو فحص التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD)   Preimplantation Genetic Diagnosis  وهو فحص يستخدم لإختبار الأجنة لمنع إنتقال الإضرابات الوراثية من الوالدين للجنين. هذا الفحص يستخدم لبحث العيوب الوراثية  في الأجنة في وقت مبكر (على مستوى أعمق من الفحص الجيني السابق للانغراس)، وهذا الفحص يبحث عن الحالات الوراثية المعروفة أو من عدد من الاضطرابات، ويستخدم نتائج التشخيص للمساعدة في تجنب إنتقال هذه العيوب أو الإضرابات للطفل في مثلا الحالات التي يكون فيها أحد أو كلا الوالدين يعلمون أنهم أو أحد أفراد الأسرة يحملون جينات (على سبيل المثال، من مرض الثلاسيميا، وما إلى ذلك).
بمجرد الانتهاء من الفرز، يتم اختيار صبغات الأجنة الطبيعية فقط أو تلك التي لم تتأثر باضطرابات معينة لنقلها مرة أخرى إلى الرحم، مما يعظم من فرص تحقيق نجاح إستمرار الحمل.

يشمل فحص التشخيص الوراثي قبل الزرع PGD  إزالة خلايا من الجنين للتحليل الوراثي، هناك نوعان من الأطر الزمنية الرئيسية للخزعة للجنين:
1:  اليوم الثالث للجنين
2: اليوم الخامس للجنين

وبعد الخزعة وورود نتائج الإختبار، يتم الإحتفاظ بافضل وأجود جنين أو أجنه والتي لا لم تتاثر بالإضرابات الوراثية، اما الجينات المتضررة يسمح لها بالموت، ومن ثم يتم نقل الجنين أو الأجنة الغير متضررة الى الرحم للسماح لها بالتطور الى طفل سليم معافى ويتمتع بصحة جيدة.

 

Ask a Quick Question

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 3.20 out of 5 with 5 ratings

Recommended Doctor

Boonsaeng Wutthiphan, M.D. Summary: Obstetrics And Gynaecology Obstetrics And Gynaecology