Share the message

اتجاه في شد الوجه

أبرز الملامح :

  • تحدث التجاعيد والارتخاء في الوجه نتيجة تغيرات في الطبقات المختلفة للجلد ، بما في ذلك الطبقات تحت الجلد ، وعلى مستوى العظام ، وأيضا الغشاء العضلي تحت الطبقة تحت الجلد ، والمعروف أيضًا باسم طبقة SMAS (الجهاز العضلي السطحي السفاقي السطحي). هذه هي الطبقة التي يقوم جراحي التجميل بإجراء الجراحة عليها أثناء إجراءات شد الوجه.
  • ﻓﻲ ﺑﻌض اﻟﺣﺎﻻت ، وﻋﻧد الخضوع لعملية شد الوجه، فربما يشعر المريض بعدم تحقيق أي انجاز. علاوة على ذلك، قد يشعر بعض المرضى أن النتائج تبدو غير طبيعية. وتعتبر أحد الأسباب في ذلك هو أن العديد من طبقات الجلد الأخرى لم تحصل على العلاج المناسب بعد.
  • وهناك العديد من أشكال عمليات شد الوجه، تتضمن حقن المواد المالئة، والعلاج بإشعاع الليزر ذات الموجات الصوتية، والعلاج بإشعاع الليزر ذات الموجات الراديو. وسوف تختلف الطريقة المختارة من شخص لآخر، اعتمادًا على مشكلة المحددة بالجلد، والعمر وتقدير الطبيب المعالج لهم. وبناء على ذلك يعتبر الاتجاه لعملية شد الجلد اتجاها فرديا بشكل كبير من أجل الحصول على نتائج أكثر فاعلية لكل نوع وجه فريد.

هل تواجه أي من هذه المشكلات في الوقت الحالي؟

ترهل في الجلد في المنطقة حول الذقن والرقبة ، وعدم وجود تحديد للوجه ، وانحسار في الشكل التحديدي لعظمة الخد ، وتكيسات أو انتفاخات تحت العينين تبدو عميقة ومظلمة ، عمق تجاعيد عند الابتسامة ، وتهدل على جانبي الفم.

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض السابق الإشارة اليها ، فهذه علامة على أن جلد وجهك بدأ في الترهل ، مما قد يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس بشكل تدريجي.

عندما ندخل في مرحلة الثلاثينات من العمر، ستبدأ بشرة وجهنا في الترهل بشكل ملحوظ!

تحدث التجاعيد والترهل في الوجه نتيجة التغيرات التي تحدث في طبقات الجلد المختلفة ، بما في ذلك المستوى تحت الجلد ، ومستوى العظام ، وكذلك في الغشاء العضلي تحت الطبقة تحت الجلد ، والمعروف أيضًا باسم طبقة الجهاز العضلي السطحي السفاقي السطحي SMAS. وعادة ، طبقة الجهاز العضلي السطحي السفاقي السطحي SMAS هي التي يتم العمل عليها من قبل جراحي التجميل أثناء عمليات شد الوجه. ومع ذلك، فقد يشعر بعض المرضى أن النتائج تبدو غير طبيعية. أحد أسباب ذلك هو أن الكثير من المناطق الأخرى المختلفة من الجلد لم تحصل بعد على العلاج الكافي.

واليوم، هناك عدد كبير من التقنيات المتاحة لتقوية وتشكيل جلد الوجه. ويعتمد اختيار الأدوات الصحيحة أو الطريقة كليًا على حالة جلد الوجه لكل فرد على حدة. فيما يلي قائمة بإجراءات شد جلد الوجه طبقًا لطبقة الجلد التي يتم فيها إعادة التأهيل:

الأدمة: يمكن تنفيذ عملية تشكيل هذه الطبقة باستخدام التقنيات التالية:

  • العلاج بالليزر: يحدث الترهل والتجاعيد نتيجة انخفاض مستويات الكولاجين أو تدهور حالة الجلد المرتبط بالعمر. ويكون العلاج بالليزر قادر على تحفيز عملية إنتاج الكولاجين ، وترك طبقات الجلد والوجه متماسكة. ويشمل العلاج باستخدام ليزر الكولاجين ، ليزر Nd: YAG وموجات الراديو ثنائية القطب.
  • البوتولينوم توكسين: تعتبر طريقة حقن • البوتولينوم توكسين (المعروف أيضاً باسم حقن البوتوكس أو دايسبورت) “لرفع” الجلد هي طريقة تتضمن حقن تركيزات مخففة من التوكسينات أو السموم في الجلد لتتركها تبدو أكثر تماسكا وأكثر تحديداً.
  • المحقن الحيوي: تعتبر أحدث طريقة من طريق تكنولوجيا تجديد شباب الوجه، ويتضمن المحقن الحيوي استخدام العديد من العناصر الغذائية والمواد المالئة التي يتم حقنها في طبقة الأدمة. ولا تترك نتائج هذا العلاج الوجه يبدو أكثر تماسكا فقط ، بل أيضا تقوم بتجديد الجلد وترطيبه لتركه يبدو متألقا.

طبقة تحت الجلد

مع تقدم أجسامنا في العمر، تختفي بعض أجزاء طبقة تحت الجلد في بشرتنا في وجوهنا ، فتتركنا نعاني من بعض التجاعيد حول الفم و التكيسات و الانتفاخات تحت أعيننا. وتؤدي أيضا حركة هذه الطبقة تؤدي أيضا إلى فقد تحديد شكل الذقن. ويركز علاج الطبقة بصفة خاصة على تعويض هذا الفقد وإحياء وترميم أي طبقات تالفة من أجل الصحة الكاملة للجلد.

  • حقن حمض الهيالورونيك ، أو حقن المواد المالئة ، يمكن أن تقوم بتسوية تجاعيد الوجه. علاوة على ذلك ، يمكن لبعض أشكال حقن المواد المالئة أن تساعد في تماسك وتنظيم أي مناطق دهنية في الوجه.
  • الشد بالبنيو: تستخدم هذه التقنية طاقة الرياح لنقل جسيمات صغيرة من المادة المالئة إلى بشرة الوجه لترك المرضى بمظهر جلد مجدد على شكل حرف V. وتعتبر هذه التقنية مناسبة لهؤلاء الذين يخافون من الإبر ، ولكنهما يرغبون في الحصول على فوائد حقن المواد المالئة. علاوة على ذلك ، يمكن لهذه الطريقة أيضا ملء أي ندبات متخلفة عن البقع.

طبقة الجهاز العضلي السطحي السفاقي السطحي SMAS: المصدر الحقيقي لعملية تجميل ناجحة

طبقة الجهاز العضلي السطحي السفاقي السطحي SMAS عبارة عن طبقة غشائية من الجلد شديدة الصلابة، مما يجعلها الطبقة المثالية لأطباء جراحة التجميل للعمل عليها أثناء إجراءات عملية شد الجلد. وتعطي التقنيات الاتية نتائج واضحة بعد العلاج:

  • الثيرا Ulthera®: يستخدم جهاز الثيرا Ulthera تقنية الموجات الصوتية عالية الطاقة ، والتي تسمى أيضا بالموجات فوق الصوتية ، لتدخل إلى مستوى SMAS ، مما ينتج عن ذلك تقلص العضلات وتماسك تثبيت الوجه. وتعتبر أيضا طريقة شائعة للغاية في الخارج. و وتستمر نتائج هذا العلاج لمدة سنة على الأقل. وحاليا ، هناك أيضا إجراء مماثل آخر يسبب ألم أقل ، والمعروفة باسم هيفيو HIFU. ومع ذلك ، فهذه التقنية ليست فعالة كما أن النتائج لا تدوم طويلا مثل علاج الثيرا Ulthera.
  • الثيرماج Thermage®: تستخدم موجات الراديو أحادية القطب لهذا العلاج ، والذي يتمتع بنفس شعبية علاج الثيرا Ulthera. ومع ذلك ، فإنه لا يقوم باختراق الجلد بعمق مثل جهاز الثيرا Ulthera ، بمعنى أنه لا يصل إلا إلى الطبقة الدهنية فوق طبقة SMAS ، وينتج عن ذلك إزالة بعض الدهون المذكورة فقط. ويناسب علاج الثيرماج هؤلاء الذين يرغبون في تماسك الجلد وشد الوجه، وفي نفس الوقت تقليل الدهون في الوجه وتشكيل مظهر على شكل حرف V. مع وضع هذا في عين الاعتبار، أنه قد لا يكون علاج الثيرماج مناسبا لهؤلاء اصحاب الوجوه العريضة أو عظام الخدود الكبيرة.

مستوى العظام

بالنسبة للمرضى الذين وصلوا إلى سن الشيخوخة، ستبدأ التغييرات أيضا في التأثير على الجهاز العضلي الهيكلي للوجه. وبالتالي، قد تتطلب أي عمليات شد الوجه تتم على هذه المجموعة حقن مادة مالئة على مستوى عميق من أجل توفير دعم للعظام، بدلا من تغير شكل الوجه على مستوى الجلد.

وبجانب التقنيات المبتكرة المختلفة الموصوفة هنا ، فمن المستحسن اتخاذ خطوات لرعاية صحتك وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وأن تشارك في ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم. وهذا يضمن أنك تبدو بحالة جيدة من الداخل والخارج.

 

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 5 out of 5 with 1 ratings

Recommended Doctor

Assistant Professor. Punyaphat Sirithanabadeekul, M.D. Summary: Dermatology Dermatology