Share the message

إصابات الرباط الصليبي الأمامي

يتكون مفصل الركبة من عظمة الساق (الظنوب) وعظمة الفخذ (عظمة الفخذ) والرضفة (الرضفة). وتقع الرضفة أمام المفصل ووظيفتها حمايته. أما الأربطة الأربعة الأساسية التي تربط هذه العظام وتحافظ على استقرار الركبة فهي:

  • الرباط الجانبي الخارجي (LCL) – الموجود على طول الركبة ويمنعها من الانحناء للخارج
  • الرباط الجانبي الداخلي (MCL) – الموجود على طول الركبة ويمنعها من الانحناء للداخل
  • الرباط الصليبي الخلفي (PCL) – يعمل إلى جانب الرباط الصليبي الأمامي ويمنع عظمة الساق من الانزلاق تحت عظمة الفخذ
  • الرباط الصليبي الأمامي (ACL) – يعمل إلى جانب الرباط الصليبي الخلفي؛ ويتقاطعان مع بعضهما، مع الرباط الصليبي الخلفي في الخلف والرباط الصليبي الأمامي في الأمام. ويقع الرباط الصليبي الأمامي في منتصف الركبة ويمنع عظمة الساق من الانزلاق أمام عظمة الفخذ. ويعد كل من الرباط الصليبي الخلفي والرباط الصليبي الأمامي مهمين للتحكم في حركة الركبة.

تحدث إصابة الرباط الصليبي الأمامي عند تمزق الرباط الصليبي الأمامي في الركبة أو تمدده. ومن الممكن أن تكون الإصابة مصحوبة أيضًا بتلف في أجزاء أخرى من الركبة، مثل الغضروف المفصلي أو الأربطة الأخرى. وتنقسم شدة إصابة الرباط الصليبي الأمامي إلى ثلاثة أنواع من الالتواء:

  • ارتخاء من الدرجة الأولى – يتمدد الرباط قليلاً، ولكنه لا يزال قادرًا على الحفاظ على تثبيت مفصل الركبة. ويعتبر الضرر في هذه الحالة خفيفًا.
  • ارتخاء من الدرجة الثانية – يتمدد الرباط حتى يصبح مرتخياً. ويعتبر الضرر تمزقاً جزئياً.
  • ارتخاء من الدرجة الثالثة – قطع الرباط، مما يتسبب في عدم استقرار مفصل الركبة. ويعتبر الضرر تمزق كامل للرباط.

وعند حدوث إصابة للرباط الصليبي الأمامي، يجب على المريض استشارة أخصائي وبدء عملية العلاج في أقرب وقت ممكن.

أسباب إصابة الرباط الصليبي الأمامي

تتعرض الرياضيات الإناث لخطر الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الأمامي أكثر من الرياضيين الرجال. ويرجع ذلك إلى الاختلافات في تأثيرات هرمون الاستروجين على الأربطة والقوة العضلية والتكيف البدني. وتعتبر هذه الإصابة شائعة أيضا بين لاعبي كرة القدم ولاعبي كرة السلة والمتزلجين. ويمكن لأي شخص أن يتعرض لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي بعدة طرق مختلفة:

  • عن طريق الإفراط في تمديد مفصل الركبة
  • عن طريق التوقف أو تغيير الاتجاه فجأة أثناء القفز أو الركض
  • عن طريق التعرض لاصطدام أو التحام مباشر على جانب الركبة، كما هو الحال في كرة القدم
  • عن طريق الهبوط بطريقة غير صحيحة بعد القفز
  • عن طريق الإبطاء أثناء الجري

أعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي

تشمل الأعراض الطبيعية لإصابة الرباط الصليبي الأمامي ما يلي:

  • حدوث صوت “فرقعة” ويحدث بروز للركبة عند الإصابة
  • تورم خلال 24 ساعة من الإصابة
  • زيادة الألم عند وضع وزن على الساق المصابة
  • عدم الراحة أثناء المشي
  • ارتخاء جانب المفصل
  • فقدان الحركة

في حالة حدوث أي من هذه الأعراض، لا تعاود ممارسة الرياضة، إذ لا تزال الركبة غير مستقرة ويمكن أن يحدث لها مزيد من الضرر. استشر أخصائي في أقرب وقت ممكن.

تشخيص إصابة الرباط الصليبي الأمامي

يمكن تشخيص إصابة الرباط الصليبي الأمامي من خلال مجموعة مختلفة من الطرق:

  • الفحص البدني – يتم تقييم أعراض المريض والتاريخ الطبي. ويقوم الطبيب بمقارنة الركبة المصابة بالركبة السليمة ويفحص جميع الهياكل المختلفة. ويمكن تشخيص معظم إصابات الرباط بهذه الطريقة.
  • الأشعة السينية – يمكن للأشعة السينية أن تظهر العلاقة بين الإصابة والعظم المكسور. ومع ذلك، فإن الأشعة السينية لا تظهر الأضرار التي لحقت بالرباط الصليبي الأمامي.
  • الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي– لأخذ صور أفضل للرباط الصليبي الأمامي والأنسجة الرخوة الأخرى. ومع ذلك، في معظم الحالات، لا يعد الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي ضروريًا لتشخيص تمزق الرباط الصليبي الأمامي.

 

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 5 out of 5 with 1 ratings

Recommended Doctor

Associate Prof. Chathchai Pookarnjanamorakot, M.D. Summary: Orthopedics Orthopedics