Share the message

آلام الكتف … ماذا تفعل حيال ذلك؟

نقاط مهمة:

  • لا يمكن للأوتار الممزقة إصلاح نفسها. وإذا تركت التمزقات دون علاج قد تؤدي إلى التهاب عظمي مفصلي في الكتف وتنكس المفصل مما يتطلب تدخلاً جراحياً.
  • مفصل الكتف هو مفصل عميق نوعا ما، لذا، يمكن للجراحة المفتوحة التقليدية إتلاف العضلات غير المصابة المحيطة بالمفصل.
  • تسمح جراحة التنظير المفصلي للكتف “المتجمدة” المتصلبة بعودة الكتف إلى وضعها الطبيعي بشكل أسرع بكثير. وتقلل جراحة التنظير المفصلي من التداخل مع العضلات المحيطة الأخرى وتقلل من الألم وتوفر نتائج علاجية أكثر موثوقية.

 

 

آلام الكتف … ماذا تفعل حيال ذلك؟

ربما يكون الكثيرون قد عانوا من ألم حاد أو سريع الزوال أو وخز الألم في الكتف عند رفع الذراع للأعلى أو تعرضوا لآلام في الكتف مرة أو مرتين على الأقل في حياتهم. ولا يوجد شيء غير طبيعي في ذلك، لأن مفصل الكتف واحد من أكثر المفاصل حركة في الجسم، ويتم استخدامه في كل حركات الجسم تقريبًا حتى أثناء النوم. وإذا كان شخص ما، على سبيل المثال، يعاني من مشاكل في الكفة المدورة، فسيواجه صعوبة في النوم على جانبه. ومن الممكن أن يحدث ألم الكتف لمجموعة مختلفة من الأسباب. فمن الممكن أن يكون السبب مشاكل في مفصل الكتف نفسه أو في المفاصل أو الأعضاء المحيطة به. ويمكن أن يحدث ألم الكتف بسبب مشاكل في أعضاء من أجزاء أخرى من الجسم، مثل الرقبة أو الكبد (التهاب الكبد) أو حتى القلب. ويمكن لأي من هذه الأعراض أن تسبب أعراض الألم وعدم الراحة في الكتف، وهذا هو سبب أهمية الفحوصات البدنية لأنها يمكن أن تساعد في تحديد السبب بشكل أكثر وضوحًا وأكثر دقة.

آلام مفصل الكتف … ما هي الأعراض؟

معظم آلام مفصل الكتف يمكن الشعور بها في مقدمة الكتف وجانبه وظهره. ومن الممكن أن يساعد تحديد موقع الألم في تفسير أو تحديد سبب أو نوع الاضطراب. فعلى سبيل المثال، إذا كانت هناك مشكلة في الكفة المدورة، فعادة ما تكون أعراض الألم على جانب الكتف، وخاصة عند القيام بأي نشاط فوق مستوى الرأس، مثل رفع الذراعين أو ممارسة الرياضة التي تنطوي على حركات متأرجحة بالذراعين، مثل كرة الريشة والتنس والجولف وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام عمر المريض وأنشطته للمساعدة في تحديد سبب آلام الكتف. فعلى سبيل المثال، يرتبط ألم الكتف عند المراهقين أو الشباب عادة بالرياضة، لا سيما الرياضات التي تنطوي على الكثير من حركة الكتف، مثل الكرة الطائرة أو السباحة أو كرة السلة. وقد يكون ذلك أيضًا نتيجة لمهنة تتطلب نشاطًا متكررًا لرفع الذراع، مثل ميكانيكا الطائرات ومضيفات الطيران وغيرها. وغالبًا ما يعاني المرضى من هذه الفئة من اضطراب مفصل الكتف أو ارتخاء أربطة الكتف.

وعندما يتعلق الأمر بآلام مفصل الكتف لدى البالغين الأكبر سنًا، فعادة ما تكون الأسباب الأكثر شيوعًا حالات تتعلق بأوتار الكتف. وقد تكون تلك الحالة واحدة من العديد من الحالات التي تشمل التهاب الأوتار والتمزق الجزئي للأوتار وحتى تمزقات الكفة المدورة كاملة الكثافة، والتي يمكن أن تشمل وتر واحد أو عدة أوتار. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يعزو الألم إلى التهاب المفاصل (أمراض المفاصل)، مثل التهاب الأوتار الكلسي أو الكتف المتجمدة أو الالتهاب العظمي المفصلي في الكتف.

آلام مفصل الكتف … كيف يمكنك علاجه؟

يعتمد علاج آلام مفصل الكتف على سبب المرض وشدته. وينقسم العلاج إلى فئتين رئيسيتين: العلاج الجراحي والعلاج غير الجراحي.

العلاج غير الجراحي يشمل تناول الأدوية عن طريق الفم وأخذ الأدوية عن طريق الحقن والعلاج الطبيعي. ويتم تحديد إمكانية العلاج غير الجراحي من خلال شدة المرض وباثولوجيته. ويشمل هذا النوع من العلاج أيضًا مساعدة أخصائيي العلاج الطبيعي وأطباء العظام في مركز الرياضة والعظام التابع لنا، حيث يقومون بالمساعدة في تحديد أفضل طرق العلاج ويوضحون الأنشطة التي ينبغي تجنبها ويقدمون التمارين للمساعدة في تحسين واستعادة أداء الكتفين والظهر. وفي الحالات التي يفشل فيها العلاج غير الجراحي، تكون الجراحة هي البديل الوحيد.

ونظرًا لأن مفصل الكتف مفصل عميق إلى حد ما، يمكن للجراحة المفتوحة التقليدية إتلاف العضلات غير المصابة المحيطة بالمفصل وربما بدرجة أكبر من النقطة المستهدفة المحددة للجراحة. ولهذا السبب، غالباً ما تكون جراحة التنظير الخيار المفضل، حيث أنها أكثر دقة في استهداف منطقة الإصابة، وتتضمن شقًا أصغر وتسبب ألما أقل. وفي الوقت الحالي، تم تطوير تقنيات تنظير المفصل من أجل إدخال أجهزة التثبيت وإصلاح الأوتار الجديدة ووحتى إعادة بنائها. وتشمل جراحة التنظير أيضًا علاج المفاصل القريبة الأخرى، مثل المفصل الأخرمي الترقوي (المفصل الأخرمي الترقوي) أو الأعصاب المحيطة بالمفاصل.

آلام مفصل الكتف … هل يمكنك تركها دون علاج؟

تعتمد الحاجة إلى العلاج من عدمها على سبب الاضطراب وشدته. فإذا كنت تعاني من ألم خفيف فقط أو إذا استمر الألم لفترة قصيرة ثم اختفي، غالباً ما ستتمكن من معالجته. ومع ذلك، في حالة تمزق الكفة المدورة، إذا لم يتم علاجها والاعتناء بها بشكل صحيح، فإن هذا يندرج تحت مقولة “تكنيز القروش والإسراف في الجنيهات”. فلا يمكن للأوتار الممزقة إصلاح نفسها، وإذا لم تتم معالجة التمزقات، فقد تتفاقم الحالة أو ربما تزيد الإصابة من وتر واحد فقط إلى عدة أوتار. ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب عظمي مفصلي في الكتف وتنكس مفصل الكتف الذي عادةً ما تكون جراحة استبدال الكتف هي الخيار الوحيد. وهذا ينطوي على استخدام مكونات اصطناعية خاصة (جراحة ترقيعية) ومن ثم تكون مكلفة. إن معرفة تلك الأمور، والتأكد من تلقي العلاج من البداية هو النهج الأفضل والأكثر حكمة.

“آلام الكتف يمكن أن تنجم عن مجموعة مختلفة من الأسباب. ولذا، تأكد من زيارة الطبيب لتلقي المشورة والفحص المناسب من أجل التخطيط لعلاجك بالشكل الصحيح. ولا يحتاج العلاج دائمًا إلى تدخل جراحي. ومع ذلك، إذا كنت بحاجة إلى تدخل جراحي، فإن جراحة التنظير توفر الكثير من الفوائد وتساعد على تقليل الألم والالتهاب وتمنح المرضى وقتًا أسرع للتماثل الشفاء أيضًا.”

 

اطرح سؤالًا سريعًا

Please complete the form below and we'll get back to you within 48 hours with a response

Rate This Article

User rating: 5 out of 5 with 2 ratings

Recommended Doctor

M.D. Cholawish Chanlalit, M.D. Summary: Orthopedics Orthopedics